لا تُفوّت أي مقال من فريق الأبحاث في الديلي إف إكس

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في فريق الأبحاث في الديلي إف إكس

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

خسارة الأموال هي المشكلة التي يواجهها معظم التّجار بغضّ النظر عن مدى ذكائهم ومعرفتهم بالأسواق. هل السوق هي غامضة فعلاً لكي يستطيع فقط القليلون تحقيق الأرباح أم أنّ هنالك سلسلة من الأخطاء الشائعة التي يقع ضحيتها معظم التّجار؟ الجواب هو الثاني.

الخبر الجيّد أنّ المشكلة، في حين يمكن أن تكون خطيرة عاطفيًا ونفسيًا، قد تحلّ من خلال استعمال تقنيات صلبة لإدارة المخاطر.

اليوم، سنناقش صعيدين رئيسيين من إدارة المخاطر.

  1. خاطر بالقليل لتجني الكثير- استعمل على الأقلّ نسبة مخاطر/مكاسب تصل الى 1:2.
  1. خاطر بجزء صغير من حسابك- خاطر بأقلّ من 5% من حسابك في جميع التجارات المفتوحة

استخدم على الأقلّ نسبة مخاطر/مكاسب تصل الى 1:2

في فصل الخريف الماضي، نشرت الدايلي أف أكس أكس مجموعة صفات التّجار الناجحين. قمنا ببحوث مكثّفة على السلوكيات التي يتّبعها التّجار وتدفعهم الى الخسارة. في هذا الإطار، يخسر معظم التّجار الأموال ببساطة لأنّهم لا يفهمون أو لا يعتمدون ممارسات جيّدة لإدارة الأموال.

Managing_Risk_body_Picture_3.png, لماذا يخسر معظم التّجار الأموال؟

From The Number One Mistake FX Traders Make by David Rodriguez

يتمثّل جزء من إدارة الأموال بشكل أساسي بتحديد المخاطر التي تواجهك قبل فتح التجارة. من دون أي إدارة للأموال، يتمسّك التّجار بالمواقع الخاسرة لفترة مطوّلة من الوقت، ولكنّهم يجنون الأرباح المحقّقة على المواقع الرابحة في وقت سابق لأوانه. النتيجة هي على ما يبدو سيناريو متناقض شائع للغاية في الواقع: يحقّق التاجر تداولات ناجحة أكثر من تلك الخاسرة، ولكنّه يواصل خسارة الأموال (أنظر الرسم البياني أعلاه).

من أجل حلّ هذا التناقض، حدّد نسب المخاطر/المكاسب في وقت مبكر. يجب أن تصرّ على أخذ التجارات التي توفر على الأقلّ نسبة مخاطر/مكاسب تصل الى 1:2. يشير ذلك الى أنّ كلّ نقطة تخاطر فيها في تجارتك، توفر لك على الأقلّ نقطتين من الربح المحتمل. من خلال قيامك بذلك، تخفّف من وطأة الضغوطات التي تواجهك.

وكما يشير جايمس ستانلي ببلاغة في خطّته للتداول، يمكنك أن تكون على حقّ 50% من الأوقات التي تطبّق فيها نسبة مخاطر/مكاسب وتعطي نفسك فرصة لتحقيق عائدات ثابتة.

Managing_Risk_body_Picture_6.png, لماذا يخسر معظم التّجار الأموال؟

From How to Build a Strategy Part 5 by James Stanley

لا تخاطر بأكثر من 5%

مع ذلك، ثمّة عاملآخر لإدارة المخاطر بشكل ملائم. ما هي النسبة من حسابك التي تخاطر بها؟

في غالب الأحيان، أسمع من العملاء عبر تويتر أو الندوات الحيّة التي نقوم بها بأنّهم يخاطرون بحجم ضئيل، فقط بعشرين نقطة على التجارة. على الرغم من ذلك، يتمثّل الخطر الحقيقي في النسبة التي تخاطر بها من حسابك.

هل من المحتمل أن يكون التاجر "أ" قد حدّد وقف الخسائر عند 10 نقاط أساسية وخاطر أكثر من التاجر "ب" الذي وضع وقف الخسائر عند 50 نقطة أساسية؟ نعم!

Managing_Risk_body_Picture_7.png, لماذا يخسر معظم التّجار الأموال؟

كما يمكنك الملاحظة من خلال المثال أعلاه، إنّ حجم التجارة مضروبًا بمسافة الوقف يحدّد المخاطر التي تتعرّض لها إثر الموقع المفتوح.

في صفوفنا، ننصح بعدم المخاطرة بأكثر من 5% من إجمالي حسابك على جميع المواقع المفتوحة. بهذه الطريقة، في حال كنت مخطئًا، يتبقىّ لديك عندئذ 95% من إجمالي حسابك لكي تتداول به في الغد.

المعادلة لحساب المخاطر التي تتعرّض لها على كلّ تجارة هي:

تكلفة النقطة الواحدة × النقاط المخاطر بها= الحساب المخاطر فيه

على سبيل المثال، أنا في صدد تداول الأسترالي/دولار مع بلوغ تكلفة النقطة الواحدة الحالية 1.25$، إذا خاطرت بتداول 50 نقطة تكون قيمة الحساب المخاطر فيه 62.50$.

] 1.25$ × 50 نقطة = 62.50$ [