لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز العناوين

  • الدولار الأميركي: الأضواء جميعها تتسلّط على قرار فائدة مجلس الإحتياطي الفدرالي والمؤتمر الصحفي للرئيس برنانكي
  • اليورو: الإتّحاد الأوروبي يحذر من مغبّة استدامة الركود ويبحث عن إعادة رسملة مباشرة
  • الجنيه الاسترليني: بنك انجلترا يصوّت بنسبة 6 مقابل 3 ويقدّر استدامة الإنتعاش في المملكة المتّحدة

الدولار الأميركي: الأضواء جميعها تتسلّط على قرار فائدة مجلس الإحتياطي الفدرالي والمؤتمر الصحفي للرئيس برنانكي

خسر الأخضر الإرتداد الذي سجّله في وقت سابق من الأسبوع، مع بلوغ مؤشر الداو جونز- أف.أكس.سي.أم قاع 10514، بيد انّ عملة الإحتياطي قد تختبر فترة من التوطيد قبيل صدور قرار فائدة مجلس الإحتايطي الفدرالي وسط تنامي التخمينات المحيطة بنظر المصرف المركزي الى تقليص عمليات شراء الأصول الأسبوعية في الأشهر القادمة.

وبعيدًا عن التوقعات المحدّثة التي سينشرها الاحتياطي الفدرالي، من المحتمل أن يكشف المؤتمر الصحفي الذي سيعقده الرئيس بن برنانكي النقاب عن استراتيجية خروج مفصّلة أكثر وسط تقدير المصرف المركزي بروز انتعاش أمتن في النصف الثاني من العام، ومن المرجّح أن تبتعد اللّجنة تدريجيًا عن نهج التيسير وسط سلوك الاقتصاد مسارًا أمتن.

وبدوره، من الممكن أن تدفع النبرة المحايدة الى متفائلة التي يعتنقها المصرف المركزي الدولار الى تسجيل تسارع صعودي، وقد يستجمع الإتّجاه الصعودي الكامن وراء الأخضر الزخم خلال ما تبقى من العام وسط تحسّن الآفاق الأساسية.

اليورو: الإتّحاد الأوروبي يحذر من مغبّة استدامة الركود ويبحث عن إعادة رسملة مباشرة

على الرغم من انحسار تجارات اليورو/دولار ضمن نطاق الأمس، من المحتمل أن تواصل التطوّرات السلبية التي تطرأ على ساحة منطقة اليورو تقويض جاذبية العملة الموحّدة، إذ يعتنق الساسة الأوروبيون مقاربة رجعية في معالجة المخاطر المحيطة بالمنطقة.

وإذ تتسلّط الأضواء على قمّة الإتّحاد الأوروبي، أفاد مفوّض الشؤون الاقتصادية والنقدية لدى الإتّحاد الأوروبي أولي ريهن بأنّه ينبغي على المجموعة الإتّفاق على أسس وقواعد أداة إعادة رسملة مباشرة لآلية الإستقرار الأوروبي، إذ باتت الحكومات العاملة تحت لواء نظام معدّل الصرف الثابت أكثر اعتمادًا على الدعم الخارجي.

في الواقع، يبدو وكأنّ الإتّحاد الأوروبي سيتابع تقليص دعوته للتقشّف في ظلّ استمرار معاناة المنطقة من الركود، ومن المحتمل أن يرزح البنك المركزي الأوروبي تحت وطأة ضغوطات كثيفة تحثّه على استمرار تطبيق نهج التيسير وسط نضال المنطقة لعودة أدراجها نحو النمو.

وعلى الرغم من أنّ أي نبرة متفائلة أكثر ستدفع اليورو/دولار الى تسجيل انعكاس قريب الأجل، قد يهدّد ضعف آفاق منطقة اليورو في نهاية المطاف القناة الصعودية السائدة منذ أواخر مارس، وتبدو العملة الموحّدة مستعدّة لإختبار المزيد من الرياح المعاكسة خلال النصف الثاني من العام، إذ تواجه المنطقة مستويات بطالة قياسية بالتزامن مع تباطؤ استهلاك القطاع الخاصّ.

الجنيه الاسترليني: بنك انجلترا يصوّت بنسبة 6 مقابل 3 ويقدّر استدامة الإنتعاش في المملكة المتّحدة

على الرغم من نضال الجنيه الاسترليني للتماسك عقب صدور محضر اجتماع بنك انجلترا، لا يزال بيان السياسة يقوّض توقعات توسيع دائرة الدعم النقدي وسط تقدير المصرف اختبار المملكة المتّحدة انتعاشًا مستدامًا.

في الواقع، صوّتت لجنة السياسة النقدية بنسبة 6 مقابل 3 لصالح الحفاظ على السياسة الراهنة في يونيو، ويبدو وكأنّ الأغلبية تبتعد تدريجيًا عن نهج التيسير، إذ من المتوقع أن يتجاوز التضخّم في المنطقة المستوى المستهدف خلال الأجل المنظور.

وبما أنّ برنامج الإقراض التمويلي لا يزال يؤتي بثماره في الاقتصاد الحقيقي، من الممكن أن يبقي بنك انجلترا قيمة برنامج شراء الأصول عند 375 مليار جنيه استرليني، وقد يعتمد عدد أكبر من الأعضاء نبرة متفائلة في النصف الثاني من العام وسط تحسّن آفاق النمو والتضخّم. وبدوره، من المحتمل أن يواصل بنك انجلترا العمل ضمن إطار المستوى المستهدف للتضخّم وقد يتابع الاسترليني/دولار تصحيح التراجع الذي سجّله في وقت سابق من العام وسط التحوّل الذي يطرأ على آفاق السياسة.