لا تُفوّت أي مقال من ديفيد رودريجيز

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد رودريجيز

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

New_document_3_body_Picture.png, تجّار اليورو والدولار على حافة الهاوية قبيل صدور قرار فائدة مجلس الإحتياطي الفدرالي

الآفاق الأساسية لليورو:إيجابية

  • اليورو مستعدّ لبلوغ ذروات جديدة على خلفية الإتّجاه الأحادي الجانب
  • الدولار الأميركي يسجّل اختراقًا رئيسيًا مقابل اليورو

أنهى اليورو الأسبوع الرابع على التوالي على ارتفاع مقابل الدولار الأميركي، ما يصبّ لصالح اتّجاهه الصعودي السائد منذ سبتمبر ويتيح أمامه المجال لبلوغ ذروات جديدة. يعتبر قرار فائدة مجلس الإحتياطي الفدرالي المرتقب في الأسبوع القادم محورًا بالنسبة الى أزواج الدولار الأميركي جميعها، ولكن من الضروري بروز مفاجأة كبرى لكي يشهد مؤشر الدولار داو جونز- أف.أكس.سي.أم انتعاشًا عقب التصفيات الأخيرة.

استهلّ التجار الأسبوع السابق وسط دخولهم مواقع بيع اليورو مقابل الدولار، ويشير الإتّجاه العام الى إمكانية مواصلة اليورو ارتفاعه في ظلّ خروج التجار من مواقع شراء الدولار. ولكنّ تكبّد الدولار المزيد من الخسائر وتحقيق اليورو المزيد من المكاسب ليس بالأمر المحتوم- ولا سيّما مع إصدار مجلس الإحتياطي الفدرالي قرار فائدته المحوري يوم الأربعاء.

ستكون الأحداث المحفوفة بالمخاطر المرتقبة على الساحة الأوروبية محدودة نوعًا ما، ولكن سيكون من الضروري رصد عن كثب المفاجآت التي قد تطرأ على قرار المحكمة الدستورية الألمانية حول شرعيّة خطّة الإنقاذ الأوروبية. هذا ومن المحتمل أن تولّد بيانات ثقة المستثمر الصادرة عن zew الألماني وأرقام مؤشر مدراء المشتريات تحرّكات خلال الأجل القريب.

كانت مسألة تقليص الاحتياطي الفدرالي حجم الحوافز الموضوع الأبرز الذي هيمن على تحرّكات الأسعار في الآونة الأخيرة. فمتى سيدأ بنك الاحتياطي الفدرالي بتقليص سياسات التيسير الكمّي الصارمة وعمليات شراء الأصول؟

وفي حين من المستبعد للغاية أن يعلن الرئيس بن برنانكي عن تخفيض التيسير الكمّي يوم الأربعاء، سيرصد التجار عن كثب أي تفاصيل حول موعد البدء بالحدّ من عمليات شراء الأصول. لماذا؟

يقود بنك الاحتياطي الفدرالي المصارف المركزية العالمية في سياسات التيسير غير المعيارية. مع ذلك، لا يرغب أحد بإستهلال عملية التقليص ورأينا بعض التصفيات التي سجّلها S&P500 وأسواق السندات الأميركية بسبب المخاوف التي اجتاحت الأسواق.

يدرك برنانكي ما يفعل ومن المستبعد ان يظهر بيان مجلس الإحتياطي الفدرالي أي تحوّل متفائل في نبرة الساسة. ولكن ردود فعل الأسواق الخافتة مؤخرًا أزاء البيانات غير الهامّة نسبيًا تشير الى أنّ الاحتياطي الفدرالي ليس مضطرًا لإدخال تغيير كبير. تتواجد الأسواق على حافة الهاوية وقد يكون بيان السياسة المذكور الحجر الذي سيغيّر قواعد اللّعبة.

ستحدّد كيفية تبلور هذه الأحداث مسار الدولار مقابل اليورو وغيره من الأزواج خلال الأجل القريب. نعتقد بأنّ الدولار الأميركي قد يتراجع في حال اختبر S&P500 والسندات تصفيات كبرى. لماذا ؟ هذا ما حدث تمامًا في الأسابيع الثلاثة الماضية، بما انّ المضاربين لا ينفكّون يدخلون بكثافة مواقع شراء الدولار الأميركي.

سنرصد عن كثب أي مفاجآت تطرأ على قرار الاحتياطي الفدرالي وعلى البيانات الثانوية التي ستصدر عن ساحة منطقة اليورو. تتواجد أسعار تذبذبات الفوركس عند أعلى مستويات لها في عام، بيد أنّ الأعوام القليلة الماضية تبيّن بأنّ الأسواق قد تختبر تذبذبات أكبر.