لا تُفوّت أي مقال من David Rodruguez

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في David Rodruguez

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

New_document_5_body_Picture_5.png, من المحتمل أن يشهد الدولار الأميركي انتعاشًا وسط التقاط الأسواق أنفاسها

الآفاق الأساسية للدولار الأميركي: إيجابية

  • الدولار يتراجع ولكنّه ينشىء قاع أعلى عقب صدور بيانات الوظائف المتوافرة خارج القطاع الزراعي
  • مضاربو التجزئة يعمدون الى شراء الدولار عند الإنخفاضات، والحذر يسود التوقعات الإيجابية

انتقل الدولار من مرحلة الأفضل الى الأسوأ بسرعة فائقة وهوى من ذروات أعوام عدّة على خلفية ارتفاع الين الياباني، مسّجلاً أكبر تراجع أسبوعي له منذ العام 2011. ذكرنا في بداية الأسبوع أنّ الدولار والين على شفير اختبار تحوّل هائل- ماذا الآن؟

اختبر الأسبوع السابق مزيجًا من العوامل التي أدّت الى بروز تذبذبات ملحوظة إثر الجدول الاقتصادي الذي كان محفوفًا بالبيانات، بيد أنّ الأسبوع القادم يحمل قدرًا أقلّ من الأحداث. يتجسّد الإستثناء الوحيد بإجتماع السياسة النقدية لبنك اليابان، الذي يهدّد بدفع الدولار/ين (والدولار بشكل عام) على اختبار تذبذبات. نظرًا الى الخسائر التي تكبّدتها معدّلات صرف الدولار/ين وغيرها من الأزواج في الأيام القليلة الماضية، سيكون من الطبيعي أن تختبر الأسواق فترة من التوطيد قبل تسجيلها تحرّكاتها الكبرى.

تراجعت تذبذبات الأسعار بشكل حادّ من الذروات الأخيرة وتشير الى تحرّكات أبطأ في الأيام القادمة. هذا ونرجّح إمكانية بلوغ الدولار الأميركي قاع رئيسي مقابل اليورو. هل سيولّد التباطؤ قوّة يتحصّن بها الدولار؟ لربّما.

صرّحنا في الآونة الأخيرة أنّ مواقع شراء الدولار كانت مزدحمة للغاية، وسيؤدّي الخروج من المواقع الى ضعف الدولار الأميركي. في حال تبلور السيناريو المعاكس وباتت الأوضاع طبيعية، من المحتمل أن يتطلّع التّجار الى الفرص السانحة لشراء الدولار من جديد.

يفتقر الجدول الاقتصادي الى البيانات، بيد انّ يومي الخميس والجمعة قد يشهدان بعض التحرّكات إثر أي مفاجآت تصدر عن القراءة المعمّقة لمبيعات التجزئة وثقة المستهلك الصادرة عن جامعة ميشيغان. المسائل الرئيسية في السوق الأميركية واضحة: متى سيعمد بنك الاحتياطي الفدرالي الى تقليص تدابير التيسير الكمّي؟

هل ستتغيّر وجهات نظر السوق أزاء التقليص المذكور عند صدور بيانات التجزئة أو ثقة المستهلك؟ على الأرجح لا. ولكنّ الجميع يحاولون توقيت إدخال الاحتياطي الفدرالي التعديلات على سياسته، ونتفاجأ عند رؤية إبداء الأسواق ردود فعل أقوى أزاء البيانات التي لا تحمل قدرًا عاليًا من الأهمّية.

سيكون الأسبوع التالي هادئًا بالنسبة الى الدولار الأميركي والأسواق المالية بشكل عام، ولكنّ كلّ شيء نسبي- حتّى في ظلّ إشارة التباطؤ الذي حصل في الأيام القليلة الماضية الى استعداد الدولار/ين لتحرّكات كبرى. من المحتمل أن يختبر الدولار فترة من الراحة عقب الإنخفاضات الأخيرة، بيد أنّنا نذكّر بأنّ كلّ شيء وارد في حال بدأت الأسواق عمليات الخروج من المواقع.