لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز العناوين

  • اليورو: البنك المركزي الأوروبي يفضّل إعطاء رخصة مصرفية لآلية الإستقرار الأوروبي ومخاوف إفلاس اليونان تتجدّد
  • الجنيه الاسترليني: حفاظ الاسترليني على النطاق السائد على الرغم من تسجيل الناتج المحلي الإجمالي أكبر انكماش منذ العام 2009

اليورو: البنك المركزي الأوروبي يفضّل إعطاء رخصة مصرفية لآلية الإستقرار الأوروبي ومخاوف إفلاس اليونان تتجدّد

تقدّم اليورو الى ذروة 1.2169 ليلة أمس، إذ اقترح عضو البنك المركزي الأوروبي إيوالد نووتني فكرة توسيع صلاحيات آلية الإستقرار الأوروبي وجعلها صندوق إنقاذ دائم يحمل رخصة مصرفية، بيد أنّ الإتّحاد الأوروبي لا يزال يعتمد مقاربة رجعيّة وسط نضال الساسة للتوصّل الى أرضيّة مشتركة. في غضون ذلك، حذر الساسة فس ألمانيا من إمكانية حاجة اليونان مرّة جديدة الى إعادة هيكلة للديون، إذ يتوقّع أن لا تقدّم الترويكا- البنك المركزي الأوروبي والإتّحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي- شريحة الإنقاذ التالية الى حين حلول سبتمبر، وقد يواصل مجلس الإدارة تطبيق نهج التيسير في ما تبقى من العام، إذ تتّجه المنطقة نحو الركود المطوّل.

وبما انّ البنك المركزي الأوروبي يحذر من مغبّة تشديد الشروط الإئتمانية في منطقة اليورو، من المحتمل ان يميل المصرف الى انتهاج سياسة المعدّلات الصفرية خلال الأشهر القادمة، إلاّ أنّه لن يبقى أمام مجلس الإدارة سوى خيار استئناف التدابير الإستثنائية، إثر تدهور آفاق النمو والتضخّم. وبما أنّ مؤشر القوّة النسبية التابع لزوج اليورو/دولار يشهد ارتدادًا من مناطق دعم قويّة، قد يدفع التصحيح القريب الأجل معدّلات الصرف الى بلوغ المتوسط الحسابي لعشرين يوم (1.2315)، بيد أنّنا سنتطلّع الى دخول مواقع البيع في خضمّ التسارعات الصعودية على خلفية حفاظ المؤشر على الإتّجاه الهبوطي السائد منذ مستهلّ العام.

الجنيه الاسترليني: حفاظ الاسترليني على النطاق السائد على الرغم من تسجيل الناتج المحلي الإجمالي أكبر انكماش منذ العام 2009

انحسرت تجارات الجنيه الاسترليني ضمن النطاق السائد منذ الشهر السابق على الرغم من التقرير الضعيف للناتج المحلي الإجمالي، ومن المحتمل أن يواصل الاسترليني التداول جانبيًا خلال الأجل القريب، إذ يقيّم المشاركون في الأسواق آفاق السياسة النقدية. في الواقع، انكمشت الأنشطة الاقتصادية بنسبة 0.7% في الفصل الثاني، لتسجّل بذلك أكبر هبوط للمرّة الأولى منذ الفصل الأوّل من العام 2009، وقد يشجّع تفاقم الركود بنك انجلترا الى توسيع ميزانيته العمومية أكثر وسط تقديرعدم بلوغ التضخّم المستوى المستهدف له والمحدّد عند 2%. وبما أنّ زوج الاسترليني/دولار لا يزال يتماسك فوق القاع الشهري (1.5392)، من المحتمل أن يشهد استقرارًا قبيل صدور قرار فائدة بنك انجلترا في الثاني من أغسطس، بيد انّ المصرف قد يمتنع عن نشر أي بيان لسياسته في حال استأنف تطبيق مقاربة التريّث والترقّب.