لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز العناوين

  • اليورو: ارتفاع العائدات الأسبانية قبيل التصويت على الإنقاذ وتسلّط الأنظار نحو الموقف الألماني
  • الجنيه الاسترليني: الاسترليني يستهدف المتوسط الحسابي لمئة يوم على خلفية القراءة الضعيفة لمبيعات التجزئة البريطانية
  • الدولار الأميركي: المؤشر يبلغ قاعًا جديدًا للشهر ومبيعات المنازل الكائنة تدخل دائرة الأضواء

اليورو: ارتفاع العائدات الأسبانية قبيل التصويت على الإنقاذ وتسلّط الأنظار نحو الموقف الألماني

خسر اليورو التقدّم الذي سجّلهليلة أمس وصولاً الى 1.2323 ، إذ عمدت أسبانيا الى بيع 2.98 مليار يورو من الأوراق المالية وفق معدّل فائدة يبلغ 6.459% مقابل 6.072% في يوينو، ومن المحتمل أن يواصل اليورو/دولار تراجعه خلال ساعات التداول الأربع والعشرين القادمة وسط نضال الساسة الأوروبيين لإعادة إحلال ثقة المستثمرين. وبما أنّه من المقرّر أن يناقش الإتّحاد الأوروبي في وقت لاحق من اليوم حزمة الإنقاذ البالغة قيمتها 100 مليار يورو، تتسلّط الأضواء جميعها على ألمانيا في ظلّ تخطيط البرلمان للتصويت على حزمة الإنقاذ، بيد أنّ التسارع الصعودي التصحيحي الذي تختبره العملة الموحّدة قد يكون وجيزًا، إذ باتت الآفاق الأساسية للمنطقة قاتمة للغاية.

في الواقع، يتوقّع المشاركون في الأسواق أن توافق ألمانيا على التدابير الإستثنائية الأسبانية بهدف تقويض مخاطر انتقال العدوى، بيد أنّ تهديد اختبار المنطقة ركودًا مطوّلاً يرسّخ ضعف آفاق اليورو بما انّ صندوق النقد الدولي يلحظ توافر مخاطر انكماشية عالية. في المقابل، صرّحت المجموعة بضرورة ضخّ البنك المركزي الأوروبي المزيد من السيولة في النظام من خلال عمليات شراء الأصول، ولن يبقى أمام مجلس الإدارة سوى خيار تطبيق سلّة من الأدوات في الأشهر القادمة وسط تعثّر النمو والتضخّم. وإذ يضافر الساسة الجهود الهادفة الى محاربة أزمة الديون، يبدو اليورو/دولار مستعدًا لإختبار تسارع صعودي تصحيحي، ولكننّا سنتطلّع الى دخول مواقع البيع في خضمّ الإرتفاعات وسط استمرار تبلور الإتّجاه الهبوطي السائد منذ العام المنصرم. علاوة على ذلك، من المحتمل أن يبلغ الزوج المتوسط الحسابي لعشرين يوم (1.2394)، وسنرصد عن كثب مؤشر القوّة النسبية من أجل تأكيد البقاء ضمن إطار القناة الإنخفاضية.

الجنيه الاسترليني: الاسترليني يستهدف المتوسط الحسابي لمئة يوم على خلفية القراءة الضعيفة لمبيعات التجزئة البريطانية

وسّع الجنيه الاسترليني دائرة التقدّم الذي استهلّه في وقت سابق من الأسبوع حتّى في ظلّ عدم تطابق تقرير مبيعات التجزئة البريطانية مع التوقعات، ومن المحتمل أن يتابع ارتفاعه خلال ما تبقى من الأسبوع في ظلّ تحسّن ثقة الأسواق. كما يبدو زوج الاسترليني/دولار في صدد استهداف المتوسط الحسابي لمئة يوم (1.5788) على خلفية اختراق الإتّجاه الهبوطي الذي نشأ في الشهر المنصرم، وقد يستمرّ الزوج في تصحيح الإنخفاض الذي اختبره مطلع العام وسط إنشاء معدّلات الصرف قاع أعلى في يوليو. مع ذلك، قد تواصل النبرة الحذرة التي يعتنقها بنك انجلترا تقييد تحرّكات أسعار الجنيه الاسترليني، إذ يعزّز المصرف تخمينات تقليص تكاليف الإقتراض، وسيناضل الزوج للتماسك فوق مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8% لإرتفاع الأسعار من قاع العام 2009 وصولاً الى الذروة على مقربة من 1.5690-1.5700، إذ لا يزال الحاكم ميرفين كينغ يلقي الضوء على مخاطر عدم بلوغ التضخّم المستوى المستهدف عند 2%.

الدولار الأميركي: المؤشر يبلغ قاعًا جديدًا للشهر ومبيعات المنازل الكائنة تدخل دائرة الأضواء

لا يزال الأخضر رازحًا تحت وطأة الضغوطات يوم الخميس، مع هبوط مؤشر الدولار داو جونز أف.أكس.سي.أم الى قاع جديد للشهر عند 10036، ومن المحتمل أن تتراجع عملة الإحتياطي خلال دورة أميركا الشمالية وسط تعزيز المشاركين في الأسواق شهيتهم للمخاطر. وبما أنّه من المقرّر أن يناقش الساسة الأوروبيون حزمة الإنقاذ الأسبانية البالغة قيمتها 100 مليار يورو، قد يستجمع تنامي ثقة التّجار الزخم خلال ساعات التداول الأربع والعشرين القادمة، إلاّ أنّنا قد نشهد ارتفاع الطلبات على الأخضر، الأمر الذي يعزّز جاذبية الأخضر ويدفعه الى تعويض الخسائر التي مني بها في وقت سابق من الأسبوع في حال بدّدت البيانات فرص توسيع دائرة التيسير الكمّي.