لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز العناوين

  • الدولار الأميركي: توجّه الأنظار نحو شهادة برنانكي وكتاب البيج الصادر عن بنك الاحتياطي الفدرالي
  • اليورو: ميركل صرّحت بضرورة بذل مساعي أكبر، في وقت تشير التقديرات الى إقرار اليونان المزيد من التقشّف
  • الجنيه الاسترليني: بنك انجلترا صوّت بنسبة 7 مقابل 2 ويرجّح تقليص معدّلات الفائدة

الدولار الأميركي: توجّه الأنظار نحو شهادة برنانكي وكتاب البيج الصادر عن بنك الاحتياطي الفدرالي

تقدّم الأخضر يوم الأربعاء مع بلوغ مؤشر الدولار داو جونز أف.أكس.سي.أم ذروة 10128، ومن المحتمل أن تواصل عملة الإحتياطي ارتفاعها خلال دورة أميركا الشمالية وسط اعتناق رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي مقاربة التريّث والترقّب. وعلى الرغم من أنّ الرئيس بن برنانكي سيدلي بشهادته في وقت لاحق من اليوم، لا نتوقّع بروز أي مستجدّات جديدة على ضوء الملاحظات المحضّرة، وسنتطلّع الى صدور مسح البيج في ظلّ سعي الساسة الى محاربة تباطؤ الإنتعاش.

وبما أنّ أوسع اقتصاد في العالم يسلك مسارًا أمتن، من المرجّح أن يقوّض المسح الصادر عن بنك الاحتياطي الفدرالي توقعات اعتماد جولة جديدة من التيسير الكمّي، بيد أنّ التقرير قد يلقي الضوء على الضعف القائم في أنشطة القطاع الخاصّ وسط تدهور آفاق النمو العالمي. مع ذلك، من المقدّر أن يتمسّك مجلس الإحتياطي الفدرالي بسياسته الراهنة في النصف الثاني من العام، إذ تواصل اللّجنة تطبيق "عملية تويست"، وقد يمتنع المصرف المركزي عن توسيع ميزانيته العمومية في وقت تستجمع الأنشطة الاقتصادية الزخم بشكل تدريجي.

اليورو: ميركل صرّحت بضرورة بذل مساعي أكبر، في وقت تشير التقديرات الى إقرار اليونان المزيد من التقشّف

خسر اليورو التقدّم الذي سجّله في وقت سابق من الأسبوع، إذ صرّحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بضروة بذل مساعي أكثر بغية ضمان استمرارية الإتّحاد النقدي، في حين تناضل اليونان لإقرار حوافز جديدة بقيمة 11.5 مليار يورو، في وقت تواجه المنطقة ركودًا أعمق. وبما أنّ الساسة الأوروبيين يعتمدون مقاربة رجعيّة في معالجة أزمة الديون، أشارعضو البنك المركزي الأوروبي جورج أسموسن الى ضرورة موافقة المحكمة الألمانية العليا على صندوق الإستقرار الدائم وشجّع أوسع اقتصاد في أوروبا على تطبيق إصلاحاته الخاصّة وسط الدعوة الى دمج مالي أكبر. وإذ باتت الآفاق الأساسية لمنطقة اليورو قاتمة اكثر، من المحتمل أن يبقي البنك المركزي على برنامج التيسير في النصف الثاني من العام ويتّجه نحو سياسة المعدّلات الصفرية، في ظلّ مواجهة المنطقة مخاطر الركود المطوّل. وبما أنّ اليورو/دولار يتراجع من المتوسط الحسابي لعشرة ايّام (1.2271)، قد يدفع تنامي المخاوف المحيطة بمنطقة اليورو معدّلات الصرف الى قيع جديدة للعام، وسنتابع اعتناق آفاق سلبية للزوج وسط اتّباع مؤشر القوّة النسبية الإتّجاه الإنخفاضي السائد منذ أواخر فبراير.

الجنيه الاسترليني: بنك انجلترا يصوّت بنسبة 7 مقابل 2 ويرجّح تقليص معدّلات الفائدة

ناضل الجنيه الاسترليني للتماسك يوم الأربعاء، إذ صوّت بنك انجلترا بنسبة 7 مقابل 2 لصالح توسيع عمليات شراء الأصول وصولاً الى 375 مليار يورو، في حين عزّز المصرف المركزي تخمينات تقليص تكاليف الإقتراض في المملكة المتّحدة، إذ لا تزال المنطقة منزلقة داخل دوامة ركود فنّي. وبما أنّ أزمة الديون السيادية تقوّض آفاق بريطانيا، قد تواصل لجنة السياسة النقدية اعتناق نهج التيسير الكمّي، بيد انّ اللّجنة من شأنها الإبتعاد عن مقاربة التريّث والترقّب، إذ يتوقّع أن يرسّخ "برنامج التمويل المخصّص للإقراض" أنشطة القطاع الخاصّ. وبما أنّ تجارات زوج الاسترليني/دولار تنحسر ضمن النطاق السائد منذ الشهر السابق، قد يتّبع الزوج اتّجاهًا جانبيًا خلال ما تبقى من الأسبوع، بيد انّ التطوّرات الإيجابية ستدفع معدّلات الصرف الى بلوغ المتوسط الحسابي لمئة يوم (1.5790)، وسط تقييم المشاركين في الأسواق آفاق السياسة المستقبلية.