لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

New_document_3_body_Picture.png, من المحتمل أن يتجاهل تجّار الجنيه الاسترليني محضر اجتماع بنك انجلترا ليركّزوا على ارتفاع التضخّم

الآفاق الأساسية للجنيه الاسترليني:محايدة

  • زوج الاسترليني/دولار: يشكّل 15577 مستوى محوري جديد
  • الاسترليني/دولار: الوقوف على الحياد وسط اختبار الأسعار الدعم
  • من المتوقّع أن يوسّع الجنيه دائرة هبوطه

نجح الجنيه االاسترليني في تعويض التراجع الذي سجّله مطلع الشهر وسط استمرار انحسار تجاراته ضمن النطاق السائد منذ يونيو، ومن المحتمل أن يتداول على ارتفاع في الأسبوع القادم في حال ساهم محضر اجتماع بنك انجلترا في تقويض تخمينات اعتماد المزيد من الدعم النقدي. وعقب توسيع برنامج شراء الأصول وصولاً الى 375 مليار جنيه، قد تحافظ لجنة السياسة النقدية على آفاقها الحذرة للمنطقة، بيد أنّنا سنرصد عن كثب نسبة التصويت، إذ يقلّل ساسة البنك المركزي من حدّة نبرتهم الحذرة أزاء السياسة النقدية.

في الواقع، بدا عضو بنك انجلترا أكثر تفاؤلاً هذا الأسبوع، بما أنّه يعتقد أنّ المصرف قام "بما يكفي للوقت الراهن"، ومن المحتمل أن يبتعد عن مقاربة التريّث والترقّب، إذ من المتوقّع أن يعزّز برنامج التمويل المخصّص لإقراض ائتمان القطاع الخاصّ أقلّه بمقدار 80 مليار جنيه استرليني. وبدوره، صرّح السيّد بوسن بأنّ الاقتصاد قد ينمو بحوالى 2% خلال العامين القادمين حتّى في ظلّ انزلاق المملكة المتّحدة داخل دوامة ركود فنّي، وستبتعد لجنة السياسة النقدية تدرجيًا عن نهج التيسير، وسط تقدير سلوك الاقتصاد مسارًا امتن. مع ذلك، يبدو وكأنّ الحاكم ميرفين كينغ يميل الى توسيع دائرة التيسير، إذ لا تبدي البلاد دلائل قوّية على متانة الإنتعاش، وقد يبقي هذا الأخير المجال متاح أمام تعزيز الميزانية العمومية من أجل محاربة تباطؤ الأنشطة الاقتصادية. على الرغم من ذلك، وبما أنّ الجدول الاقتصادي المرتقب للأسبوع المقبل من شأنه إظهار استقرار القراءة الرئيسية للتضخّم عند 2.8%، من المرجّح أن يزيد ثبات نمو الأسعار من جاذبية الجنيه الاسترليني، بيد أنّ ارتفاع القراءة الرئيسية لمؤشر أسعار المستهلك قد تدفع الاسترليني الى تسجيل تسارع صعوي حادّ وسط تبديد آفاق تعزيز التيسير الكمّي.

وفي الوقت عينه، من المقدّر أن يظهر تقرير العمل البريطاني تباطؤ نمو الأجور وفق وتيرة أسرع قي مايو، مع ازدياد متوسّط المداخيل الأسبوعية وفق معدّل سنوي يصل الى 1.9% في مايو، ومن المحتمل أن يدفع تنامي ضغوطات الأسعار في المنطقة زوج الاسترليني/دولار الى الإرتفاع في ظلّ تصحيحه الإنخفاض اعتبارًا من ذروة يونيو (1.5777)، وقد يتّجه الزوج في نهاية المطاف نحو المتوسط الحسابي لمئة يوم (1.5798) في حال ألقت سلّة البيانات الأساسية الجديدة الضوء على تكاثف التهديدات التي تعترض التضخّم.