لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز العناوين

  • الدولار الأميركي: من المحتمل أن تتباطأ أسعار المستهلكين أكثر، في وقت تدخل شهادة الرئيس برنانكي دائرة الأضواء
  • اليورو: مزاد بيع الديون الأسبانية يتجاوز المستوى المستهدف ومحادثات الإنقاذ ستبدأ في 20 يوليو
  • الجنيه الاسترليني: من المحتمل أن يتباطأ التضخّم في المملكة المتّحدة وسط على محضر اجتماع بنك انجلترا

الدولار الأميركي: من المحتمل أن تتباطأ أسعار المستهلكين أكثر، في وقت تدخل شهادة الرئيس برنانكي دائرة الأضواء

يشهد الأخضر ارتفاعًا قبيل افتتاح دورة أميركا الشمالية مع تعويض مؤشر الدولار داو جونز أف.أكس.سي.أم الخسائر التي مني بها ليلة أمس وصولاً الى 10093، ومن المحتمل أن يقود التقرير النصف سنوي لرئيس الاحتياطي الفدرالي تحرّكات الأسعار خلال ما تبقّى من الأسبوع وسط تقييم المشاركين في الأسواق آفاق السياسة المستقبلية. في الواقع، ثمّة تخمينات بأن يشير برنانكي الى اعتماد المزيد من التيسير النقدي على خلفية تباطؤ الإنتعاش، بيد أنّه قد يعتنق مقاربة التريّث والترقّب في ظلّ توسيع مجلس الإحتياطي الفدرالي "عملية تويست".

وعلى الرغم من توقعات إبقاء السيّد برنانكي جميع الخيارات مفتوحة، ضئيلة هي فرص دعوته الى تجديد برنامج شراء الأصول وسط ملاحظة البنك سلوك الإنتعاش مسارًا أمتن. مع ذلك، وبما انّه من المرجّح ان ترتفع أسعار المستهلك في الولايات المتّحدة وفق أبطأ وتيرة لها منذ يناير من العام 2011، من المحتمل أن يواصل تدنّي ضغوطات الأسعار تأجيج رهانات ترسيخ الحوافز النقدية، بيد انّنا سنرصد عن كثب القيمة الأساسية لمؤشر أسعار المستهلكين وسط استمرار تماسكها فوق المستوى المستهدف للتضخّم القائم عند 2%. وبما أنّ مؤشر الدولار في صدد إنشاء قاع أعلى في يوليو، قد يواصل الإتّجاه الصعودي التبلور وتبلغ معدّلات الصرف مستوى 10300 وسط الإبتعاد التدريجي لبنك الاحتياطي الفدرالي عن نهج التيسير الكمّي.

اليورو: مزاد بيع الديون الأسبانية يتجاوز المستوى المستهدف ومحادثات الإنقاذ ستبدأ في 20 يوليو

تقدّم اليورو الى ذروة جديدة للأسبوع عند 1.2316، إذ عمدت أسبانيا الى بيع 3.56 مليار يورو من الأوراق المالية، ما تجاوز هدف 3.5 مليار يورو مع وصول معدّل الفائدة الى 3.9185 مقارنة بنسبة 5.074% في يونيو. وبما أنّ وزراء مالية منطقة اليورو سيعقدون في العشرين من يوليو اجتماعًا لمناقشة حزمة الإنقاذ اليونانية، من المحتمل أن تواصل مساعي محاربة أزمة الديون توفير الدعم للعملة الموحّدة، بيد أنّ آفاق السياسة لا تنفكّ تؤثّر سلبًا على زوج اليورو/دولار وسط متابعة البنك المركزي الأوروبي تطبيق نهج التيسير الكمّي. وبما انّ الآفاق الأساسية لمنطقة اليورو تتدهور أكثر فأكثر، من المحتمل أن يشجّع تنامي مخاطر الركود المطوّل المصرف على اعتماد سياسة المعدّلات الصفرية، بيد أنّه لن يبقى أمام مجلس الإدارة سوى خيار تطبيق سلّة من الأدوات الرامية الى تقويض المخاطر التي تهدّد المنطقة. وإذ أخذ مؤشر القوّة النسبية يبتعد عن مناطق دعم قويّة، من المرجّح أن يولّد الإرتداد اختبارًا للمتوسط الحسابي لعشرين يوم (1.2426)، ولكننّا سنحافظ على تحيّزنا الهبوطي، في وقت لا ينفكّ المتوسط الحسابي لخمسين يوم القائم عند 1.2540 يقيّد تحرّكات الأسعار.

الجنيه الاسترليني: من المحتمل أن يتباطأ التضخّم في المملكة المتّحدة وسط على محضر اجتماع بنك انجلترا

فشل الجنيه الاسترليني في الحفاظ على التقدّم الذي سجّله ليلة أمس وصولاً الى 1.5677 إثر توسّع التضخّم في المملكة المتّحدة وفق أبطأ وتيرة له منذ نوفمبر من العام 2009، ومن المحتمل أن يولّد محضر اجتماع بنك انجلترا المرتقب في الغد ضغوطات بيع على الإسترليني في حال عزّز المصرف تخمينات اعتماد المزيد من التيسير الكمّي. في الواقع، سنرصد عن كثب نسبة التصويت على خلفية رفع لجنة السياسة النقدية قيمة برنامج شراء الأصول وصولاً الى 375 مليار جنيه استرليني في وقت سابق من الشهر، بيد أنّ التقييم الأساسي للمصرف من شأنه التأثير بشكل أكبر على تحرّكات الأسعار المستقبلية في إطار سعي الحاكم ميرفين كينغ الى تشجيع الإنتعاش. وبما أنّ بنك انجلترا ووزارة الخزانة البريطانية يتّخذان خطوات إضافية لتعزيز ائتمان القطاع الخاصّ، من المحتمل أن تساهم المبادرة الجديدة في التخفيف من دعوات توسيع دائرة التيسير، وقد تبتعد اللّجنة عن مقاربة التريّث والترقّب. وبما أنّ زوج الاسترليني/دولار يناضل لتجاوز مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8% لإرتفاع الأسعار من قاع العام 2009 وصولاً الى الذروة على مقربة من 1.5690-1.5700، من المحتمل يحافظ الزوج على الإتّجاه السائد منذ يونيو، بيد أنّه قد يتراجع وصولاً الى 50.0% بمحاذاة 1.5270 في حال دعمت غالبية لجنة السياسة النقدية فكرة توفير دعم نقدي أكبر.