لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز العناوين

  • اليورو: تجاوزت عائدات السندات الأسبانية المستحقّة في عشرة أعوام نسبة 7%، ومن المحتمل أن يعتنقالبنك المركزي الأوروبي سياسة المعدّلات الصفرية
  • الجنيه الاسترليني: لا تزال تجارات الاسترليني منحسرة ضمن نطاق ضيّق والأضواء تتسلّط على محضر اجتماع بنك انجلترا

اليورو: تجاوزت عائدات السندات الأسبانية المستحقّة في عشرة أعوام نسبة 7%، ومن المحتمل أن يعتنقالبنك المركزي الأوروبي سياسة المعدّلات الصفرية

ناضل اليورو للتماسك يوم الجمعة على خلفية تجاوز عائدات السندات الأسبانية المستحقّة في عشرة أعوام نسبة 7%، في حين هدّدت فنلندا بالخروج من الإتّحاد النقدي، إذ تسعى الحكومات العاملة تحت لواء نظام معدّل الصرف الثابت لمعالجة أزماتها. وردًا على ذلك، تعهّد رئيس المفوّضية الأوروبية خوسيه باروسو بمراقبة الوضع الأسباني "عن كثب"، مردفًا أنّ المجموعة ستبقى على اتّصال دائم" مع الحكومة، في وقت لا تنفكّ أزمة الديون السيادية تقوّض آفاق المنطقة.

في المقابل، تتنامى تخمينات اتّخاذ البنك المركزي الأوروبي خطوات إضافية ترمي الى تنشيط الاقتصاد المتعثّر، وقد يعتمد مجلس الإدارة سياسة المعدّلات الصفرية بهدف تجنّب الركود المطوّل. كما انتهج عضو البنك المركزي الأوروبي إيركي ليكانين نبرة حذرة أزاء السياسة النقدية في المقابلة التي أجراها في فنلندا، وأفاد أن مخاطر عدم بلوغ التضخّم المستوى المستهدف له عند 2% أتاحت المجال أمام المصرف المركزي لكي يقلّص معدّلات الفائدة من 1.00% وسط حفاظه على بنده الأوحد والوحيد الذي ينصّ على ضمان استقرار الأسعار. وبما أنّ تباطؤ الإنتعاش في أوروبا يؤثّر سلبًا على آفاق نمو الأسعار، يبدو البنك المركزي الأوروبي مستعدًا لمواصلة تطبيق نهج التيسير الكمّي في النصف الثاني من العام، وقد يواجه اليورو رياح معاكسة إضافية خلال الأجل القريب وسط تعثّر توقعات معدّلات الفائدة. هذا ولا نزال نرجّح بلوغ زوج اليورو/دولار قيعًا جديدة للعام، إذ لا ينفكّ الإتّجاه الهبوط يتبلور، ومن المحتمل أن يستجمع الإتّجاه الإنخفاضي الكامن وراء العملة الموحّدة الزخم في الأسبوع القادم في حال ناضل الساسة الأوروبيون لإعادة إحلال ثقة المستثمربن.

الجنيه الاسترليني: لا تزال تجارات الاسترليني منحسرة ضمن نطاق ضيّق والأضواء تتسلّط على محضر اجتماع بنك انجلترا

نجح الجنيه الاسترليني في تعويض الخسائر التي مني بها مستهلّ الأسبوع وانحسرت تجاراته ضمن النطاق السائد منذ يونيو، ومن المحتمل أن يواصل التداول جانبيًا خلال الأيّام القادمة في ظلّ تقييم المشاركين في الأسواق الآفاق الأساسية للمملكة المتّحدة. علاوة على ذلك، تتنامى التخمينات المحيطة بمحضر اجتماع بنك انجلترا، إذ عزّز المصرف المركزي برنامج شراء الأصول وصولاً الى 375 مليار جنيه استرليني، ويبدو وكأنّ لجنة السياسة النقدية تقترب من اختتام نهج التيسير الكمّي وسط إبقاء معدّلات الفائدة ثابتة عند 0.50%. في المقابل، من المحتمل أن يواصل الاسترليني/دولار التداول ضمن النطاق الذي يتراوح بين 1.5500 و1.5750 قبيل صدور بيان السياسة في الثامن عشر من يوليو، وقد ترسم سلّة تعليقات البنك المركزي صورة أوضح للإسترليني، إذ لا يزال الغموض مهيمنًا على آفاق المملكة المتّحدة المتوسّطة الأجل.