لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز العناوين

* اليورو: العائدات الأسبانية تقترب من الى6% والمصارف قد تحتاج الى المزيد من رؤوس الأموال

* الجنيه الاسترليني: الاسترليني يواصل إنشاء قاع على مقربة من 1.5800 قبيل تبلور الأحداث الرئيسية المحفوفة بالمخاطر

* الدولار الأميركي: لا تزال القناة الصعودية تتشكّل والأضواء تتسلّط على خطابات مسؤولي الاحتياطي الفدرالي

اليورو: العائدات الأسبانية تقترب من الى6% والمصارف قد تحتاج الى المزيد من رؤوس الأموال

هوى اليورو الى قاع 1.3058، إذ عزّز تنامي التكاليف التمويلية في الدول المحيطة مخاطر انتقال العدوى، ومن المحتمل أن تواجه العملة الموحّدة رياح معاكسة إضافية خلال الأجل القريب، إذ لا تزال المنطقة تواجه خطر اختبار ركود مطوّل. في الواقع، حذر حاكم بنك أسبانيا ميغيل أنغيل فيرنانديز من مغبّة حاجة المصارف التجارية الى المزيد من رؤوس الأموال "في حال ازداد الوضع الاقتصادي سوءًا"، وأردف أنّ الحكومات تتوقّع انكماش معدّل النمو بنسبة 1.7 % في العام 2012.

وبما أنّ عمليات إعادة التمويل البعيدة الأجل ستترتّب عنها تأثيرات محدودة على صعيد معالجة أزمة الديون، قد يتطلّع الرئيس ماريو دراغي الى تقليص معدّلات الفائدة، ولن يبقى أمام مجلس الإدارة سوى استمرار تطبيق برنامج التيسير خلال العام، إذ باتت الحكومات العاملة تحت لواء العملة الموحّدة أكثر اعتمادًا على الدعم النقدي. وبما أنّ الافاق الأساسية لمنطقة اليورو تتدهور، نحافظ على تطلّعات سلبية لزوج اليورو/دولار، بيد أنّ الزوج سيتداول جانبيًا خلال ما تبقى من الأسبوع بما أنّه يبدو في صدد إنشاء قاع حوالى 1.300. مع ذلك، يعزّز الإفتقار الى الزخم اللازم لتجاوز المتوسط الحسابي لمئة يوم (1.3145) مخاطر تسجيل معدّلات الصرف اختراقًا هبوطيًا، ومن المحتمل أن يخترق الزوج الدعم القائم بمحاذاة 1.3000، إذ يناضل الساسة الأوروبيون لترسيخ ثقة المستثمرين.

الجنيه الاسترليني: الاسترليني يواصل إنشاء قاع على مقربة من 1.5800 قبيل تبلور الأحداث الرئيسية المحفوفة بالمخاطر

نجح الجنيه الاسترليني في تعويض التراجع الذي سجّله وصولاً الى 1.5808 ليحافظ على النطاق السائد منذ مطلع الشهر، ومن المحتمل أن يتداول الاسترليني/دولار على ارتفاع خلال ما تبقى من الأسبوع، إذ تواصل القناة الصعودية تبلورها. وبما أنّ الاسترليني/دولار ينشىء قاعًا متدنّيًا على مقربة من 1.5800، نتوقّع بروز ذروة سنوية جديدة خلال الأيّام القادمة، بيد انّ الاسترليني قد يناضل للتماسك في الساعات الأربع والعشرين المقبلة، إذ نتوقّع أن يعزّز الجدول الاقتصادي ضعف آفاق المملكة المتّحدة. في المقابل، من المرجّح أن يتّجه الاسترليني/دولار جانبيًا في منتصف الأسبوع، بيد أنّنا نحافظ على آفاق صعودية للزوج المذكور.

الدولار الأميركي: لا تزال القناة الصعودية تتشكّل والأضواء تتسلّط على خطابات مسؤولي الاحتياطي الفدرالي

يناضل الأخضر للتماسك خلال دورة أميركا الشمالية، مع خسارة مؤشر الدولار داو جونز- أف.أكس.سي. أم التقدّم الذي سجّله ليلة أمس وصولاً الى 10008، بيد انّ عملة الإحتياطي قد تستعيد قوّتها في وقت لاحق من اليوم، إذ يستجمع سلوك المجازفة الزخم. وبما أنّ الأسواق الأميركية تفتتح على انخفاض، من المحتمل أن يوفر هبوط شهية المخاطر الدعم للدولار الأميركي خلال ساعات التداول الأربع والعشرين القادمة، وقد يصبح التّجار أكثر إيجابيًا أزاء الدولار في حال واصل الساسة التقليل من حدّة تخمينات اعتماد حولة جديدة من التيسير الكمّي. علاوة على ذلك، من المحتمل أن تؤثّر سلّة التعليقات النابعة عن المصرف المركزي على عملة الإحتياطي، وقد تتابع القناة الصعودية لمؤشر الدولار تبلورها وسط انتعاش توقعات اعتماد معدّلات الفائدة.