لا تُفوّت أي مقال من إيليا سبيفاك

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في إيليا سبيفاك

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز النقاط الأساسية:

  • عقود النفط الخام والنحاس حسّاسة أزاء نفور المخاطر إثر البيانات المخيّبة للآمال لمؤشر ISM
  • من المحتمل أن تتراجع عقود الذهب والفضّة وسط انتعاش الدولار على خلفية تنامي تدفقات الملاذ الآمن

تبدي أسعار السلع نتائج متباينة خلال الدورة الأوروبية، إذ تتطلّع الأسواق الى صدور بيانات ISM التصنيعية الأميركية، وسط توقعات تشير الى تسارع نمو القطاع التصنيعي في مارس عقب التباطؤ الذي اختبره في فبراير والذي وضع حدًا للتحسّن الذي دام ثلاثة أشهر متتالية. تعتبر هذه النتائج ذات أهمّية بالغة بالنسبة الى تقديرات النمو الاقتصادي العالمي بالمجمل، إذ يعلّق التّجار آمال على إسهام تسارع الإنتعاش في أميركا الشمالية في مجابهة الركود الحاصل في منطقة اليورو والتباطؤ الصيني.

مع ذلك، من المحتمل أن يسجّل مؤشر ISM قراءة سلبية عقب سلّة المسوحات المخيّبة للآمال لمقاييس الأنشطة الرائدة. يمهّد ذلك الطريق أمام رزوح طيف الأصول الحسّاسة أزاء المخاطر تحت وطأة ضغوطات البيع، بما فيها عقود النحاس والنفط الخام، حيث لا تزال الأسعار تحافظ على علاقة وثيقة بمؤشر الأسهم العالمي MSCI (على أساس الدراسات المبنّية على عشرين يوم). يتيح سيناريو مماثل المجال أمام تقدّم الدولار الأميركي إثر تنامي تدفقات الملاذ الآمن، الأمر الذي يلقي بثقله على الذهب والفضّة ويقلّص الطلبات على بدائل العملات الورقية.

النفط الخام (WTI) (إقفال دورة نيويورك)//103.02$+0.24$ +0.23%

في الأسبوع السابق، أتمّت الأسعار تشكّل نموذج المثلّث الهبوطي في رسم الشموع، واخترقت الدعم القائم عند 104.75، وهو مستوى تصحيح فيبوناتشي 38.2%، مع تحديد مستوى مستهدف عند 99.57 . علاوة على ذلك، يشير تشكّل نمط المطرقة المقلوبة فوق الدعم المؤقّت عند 102.97، وهو فيب 50%، الى أنّ ارتداد يلوح في الأفق قبيل إعادة اختبار مستوى 104.75 واستئناف الموجة الهبوطية.

New_document_6_body_Picture_3.png, تجارات السلع: موجة من الضعف تضرب السلع على خلفية فرضيّة تسجيل بيانات ISM الأميركية قراءة مخيّبة للآمال

عقود الذهب (إقفال نيويورك): 1668.35// +6.78// +0.41%

تلقّت الأسعار الدعم عند 1658.49، وهو مستوى توسّع فيبوناتشي 23.6%، ومن ثمّ شهدت ارتدادًا فوق المقاومة القائمة عند 1690.04. تستهدف التحرّكات الصعودية في الوقت الراهن تصحيح فيب 38.2% المتواجد عند 1690.04. في المقابل، إنّ أي اختراق لما دون مستوى 1658.49 يستهدف سعر 1634.62.

New_document_6_body_Picture_4.png, تجارات السلع: موجة من الضعف تضرب السلع على خلفية فرضيّة تسجيل بيانات ISM الأميركية قراءة مخيّبة للآمال

الفضّة (إقفال دورة نيويورك) -// 32.27$ +0.25$ +0.08%

تواصل الأسعار اختبار فترة من التوطيد دون المقاومة القائمة عند 32.93 ، خط العنق السابق لقمّة الرأس والكتفين التي نشأت بين أواخر يناير ومنتصف مارس والدعم الأفقي المتواجد عند 31.04. يستهدف أي اختراق هبوطي الحاجز الإنخفاضي الأوّل المتمركز عند 29.79. كما يقوم المستوى المستهدف عند 26.84 جرّاء تشكّل نموذج الرأس والكتفين.

New_document_6_body_Picture_5.png, تجارات السلع: موجة من الضعف تضرب السلع على خلفية فرضيّة تسجيل بيانات ISM الأميركية قراءة مخيّبة للآمال

النحاس (Mini Copper) (إقفال دورة نيويورك) -// 3.826$ +0.030$ +0.79%

لا تزال الأسعار تنشى نموذج المثلّث في رسم الشموع فوق الدعم القائم عند 3.696، وهو تصحيح فيبوناتشي 38.2%. وفي حين يحذر هذا النموذج من استمرار التحرّكات الصعودية في المستقبل، من الضروري تأكيد ذلك عند إقفال الأسعار فوق حدود المثلّث. يتمركز دعم الأجل القريب عند 3.770، وتتواجد المقاومة عند 3.893.

New_document_6_body_Picture_6.png, تجارات السلع: موجة من الضعف تضرب السلع على خلفية فرضيّة تسجيل بيانات ISM الأميركية قراءة مخيّبة للآمال