لا تُفوّت أي مقال من ديفيد رودريجيز

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد رودريجيز

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

New_document_2_body_euro_trades_higher_greek_deal_forecast_body_Picture_5.png, تداول اليورو على ارتفاع حادّ على خلفية الصفقة اليونانية- ما هو التحرّك التالي؟

الآفاق الأساسية لليورو: محايدة

- دفعت قمّة القادة الأوروبيين اليورو الى الإرتفاع بشكل حادّ مقابل الدولار الأميركي

- يتمركز دعم اليورو الفنّي الرئيسي عند 1.4300 خلال الأسبوع المقبل

- تمثّل بيانات مؤشر أسعار المستهلك الألماني حدثًا بارزًا

تسارع اليورو صعودًا بشكل حادّ مقابل الدولار الأميركي على خلفية التوصّل الى اتّفاق بشأن توفير المزيد من المساعدة لليونان، الأمر الذي ولّد موجة غموض خيّمنت على سماء البلاد المتعثّرة ومنطقة اليورو على نطاق أوسع. لقد نشر المسؤولون تفاصيل تلك الصفقة ومعلومات متعلّقة بتقديم دعم مالي إضافي للدول المحيطة. في هذا الإطار، يشير التسارع الصعودي الذي اختبرته أسواق السندات الأوروبية واليورو بحدّ ذاته الى الترحيب بالخطط المقترحة، بيد أنّ أسبوع حافل بالبيانات الاقتصادية الأوروبية من شأنه أن يحدّد في نهاية المطاف مسار تحرّكات أسعار اليورو خلال الأيّام المقبلة.

أزمة الديون السائدة في محيط منطقة اليورو لا تزال بعيدة عن الإنتهاء، إلاّ أنّ الإتفاق الذي أبرم مؤخّرًا يحوّل تركيز الأسواق من جديد على الأساسيات الاقتصادية وليس على الملاءة الحكومية. من المرجّح أن يولّد تغيير البطالة الألمانية، ومؤشر أسعار المستهلك، ومبيعات التجزئة تحرّكات حادّة تختبرها أزواج اليورو.

تقدّم اليورو بشكل ملحوظ مقابل الدولار الأميركي وغيره من نظرائه الرئيسيين، إذ توقّعت الأسواق أن يكون البنك المركزي الأوروبي أكثر من يرغب برفع معدّلات الفائدة من قيعها التاريخية. في الواقع، عمد البنك المركزي الأوروبي منذ ذلك الحين الى زيادة المعدّلات المستهدفة بنسبة 0.50%، ويظهر مقياس مقايضات اللّيلة الواحدة ترجيحات ازديادها بمقدار 0.33 نقطة إضافية خلال الأشهر الإثني عشر المقبلة. ولإجراء مقارنة، رفع بنك الاحتياطي الفدرالي الأميركي معدّلات الفائدة من قيعها التاريخية ويتوقّع التّجار زيادتها بمقدار 0.17 نقطة أساسية خلال الفترة عينها. تصبّ فوارق معدّلات الفائدة لصالح توسيع اليورو دائرة مكاسبه- ولا سيّما على خلفية البيانات الرئيسية.

تشير التوقعات الى بقاء تضخّم مؤشر أسعار المستهلك الألماني والأوروبي فوق المستوى المستهدف الذي حدّده البنك المركزي الأوروبي عند 2.0% في يوليو، ولقد اعتزم حاكم البنك المركزي جان كلود تريشيه اتّخاذ تدابير ملائمة تتعلّق بالسياسة النقدية عند ارتفاع ضغوطات الأسعار. سيكون من الضروري رصد أي مفاجآت تطرأ على نتائج مؤشر أسعار المستهلك وأرقام الوظائف، إذ يرسم الإثنان مسار التحرّكات المستقبلية للبنك المركزي الأوروبي.

في نهاية المطاف، سيعتمد مسار اليورو مقابل نظرائه الرئيسيين على الأساسيات التقليدية- وليس على التوتّرات السائدة بشأن أزمة الديون. لا تزال هنالك بعض التفاصيل التي ينبغي الحصول عليها بشأن اتّفاق الديون اليوناني، ويتوجّب على البرلمانات الفردية التصديق على الصفقة. مع ذلك، تشير الطبيعة البعيدة الأجل لهذا الإتّفاق الى أنّ الإضطرابات اليونانية هي أقلّ تأثيرًا على تحرّكات الأسعار اليومية. هذا ويواصل تزايد عائدات السندات الأسبانية والإيطالية تشكيل قلق متنامٍ، إلاّ أنّ الإستقرار عند المستويات الراهنة أو على مقربة منها سيقلّص حدّة المخاوف المحيطة بتوتّرات الديون.

تداول زوج اليورو/دولار عند المقاومة الرئيسية القائمة عند خط الترند الهبوطي الذي نشأ اعتبارًا من القيع المسجّلة في شهر مايو، وإنّ قدرة الزوج على تجاوز مستوى 1.44$ أو عدم قدرته على ذلك تحدّد مسار الأشهر المقبلة. سنرصد البيانات الأوروبية عن كثب، في حين يرجّح أن تؤثّر المستجدّات التي تطرأ على مسألة سقف الديون الأميركية على أزواج الدولار.