لا تُفوّت أي مقال من إيليا سبيفاك

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في إيليا سبيفاك

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز التطورات التي شهدتها الأسواق ليلة أمس

* بنك اليابان يوسّع دائرة برنامج الائتمان الى 30 تريليون ين خلال اجتماعه الطارئ

* ميزان التجارة النيوزيلندي يسجّل أوّل عجز له في سبعة أشهر، بالتزامن مع تراجع ثقة الأعمال

* مكاسب الشركات الأستراليّة ترتفع وفق أكبر قدر لها في تسعة أعوام، ومبيعات المنازل تشهد هبوطًا على خلفيّة تلاشي توقعات المعدلات

نقاط التحوّل الرئيسية

الزوج

مستويات الدعم

مستويات المقاومة

EURUSD

1.2682

1.2785

GBPUSD

1.5460

1.5575

ارتفع كلّ من اليورو والجنيه الاسترليني مستهلّ الأسبوع بعدما عزّزت الشائعات أزاء عقد بنك اليابان اجتماعًا طارئًا شهيّة المخاطر، إلا أن فوائد الشراء تلاشت بعد أن كان الإعلان مخيّبًا للآمال (أنظر أدناه). وقد تداولت العملة الموحّدة على انخفاض بلغ 0.2% بينما لم يسجّل الجنيه الاسترليني أي تغيير يذكر بعدما كان قد اختبر ذروة 1.5559 مقابل الدولار الأميركي. نحافظ على استراتيجية بيع اليورو/دولارو استراتيجيّة محايدة بالنسبة الى الجنيه الاسترليني/دولار.

أبرز النقاط الرئيسية للدورة الآسيوية

العملة

توقيت غرينيتش

المؤشر

القراءة الفعلية

المتوقع

القراءة السابقة

NZD

23:30

ميزان التجارة النيوزيلندي (بالدولار النيوزيلندي) يوليو

-186M

-40M

214M

NZD

23:30

ميزان التجارة النيوزيلندي السنوي (بالدولار النيوزيلندي) يوليو

573.0M

793.5M

581.0M

NZD

23:30

الواردات (بالدولار النيوزيلندي) يوليو

3.75B

3.70B

3.58B

NZD

23:30

الصادرات (بالدولار النيوزيلندي) يوليو

3.57B

3.65B

3.79B

GBP

23:30

مسح الإسكان (شهري) أغسطس

-0.3%

-

-0.1%

GBP

23:30

مسح الإسكان (سنوي) أغسطس

1.5%

-

2.0%

AUD

23:30

مبيعات المنازل الجديدة الصادرة عن HIA (شهري) يوليو

-7.0%

-

-5.1%

AUD

23:30

أرباح الشركات (ربع سنوي) الفصل الثاني

18.9%

5.8%

4.3%

AUD

23:30

المخزونات الفصل الثاني

-0.5%

0.4%

0.9%

NZD

23:30

مؤشر NZBNZ لثقة الأعمال أغسطس

16.4

-

27.9

NZD

23:30

مؤشر NZBNZ لآفاق الأنشطة أغسطس

25.7

-

32.4

NZD

23:30

المعروض النقدي بمستواه الثالث (سنوي) يوليو

-2.8%

-

-3.3%

JPY

23:30

معدل فائدة بنك اليابان

0.10%

-

0.10%

عزّز بنك اليابان برنامج الإقراض التابع له بمقدار 10 تريليون ين ليبلغ إجمالي 30 تريليون، كما مدّد فترة استحقاق القروض من ثلاثة أشهر الى ستّة أشهر خلال اجتماع طارئ للسياسة النقديّة، مشيرًا الى أن هذه الخطوة ستقود تراجع تكاليف الإقتراض في الأسواق. وقد أفاد الساسة أنه على الرغم من أن الاقتصاد لا يزال يتّبع المسار الصحيح نحو الانتعاش، بيد أنه ينبغي تخصيص المزيد من الاهتمام الى المخاطر الانخفاضيّة، مضيفين أن أسواق الصرف والأسهم كانت غير مستقرّة في الآونة الأخيرة. وقد بقي معيار معدلات الفائدة وبرنامج الدعم الحكومي دون تغيير عند 0.10% و1.8 تريليون ين تباعًا. ارتفع الين الياباني في أعقاب الإعلان، لينجح في تعويض الخسائر التي تكبّدها مستهلّ الدورة، إذ خاب ظنّ التجار أزاء عدم اتخاذ المصرف خطوات جوهريّة أكثر لمراقبة مكاسب العملة المحليّة وترسيخ الانتعاش الاقتصادي. وفي الواقع، يشمل دعم عمليات شراء السندات ضخّ السيولة بشكل مباشر في الأسواق، في حين قد لا يكون لتوسيع دائرة خطوط الائتمان المصرفي أي آثار بارزة على الأحوال النقديّة في غياب شركات الإقراض التي ترغب بالاستفادة منها فضلاً عن المقترضين الراغبين في ذلك أيضًا.

من المقرّر أن يلتقي رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان بحاكم بنك اليابان ماساكي شيراكاوا اليوم لصياغة تفاصيل برنامج الحوافز الاقتصاديّة الجديد. ويشمل الاقتراح الذي وضعه الحزب الديمقراطي الحاكم المعونات الممنوحة عند شراء المنازل والإلكترونيّات، الى جانب مدّ يد العون الى المتخرّجين الجدد على صعيد التوظيف، ناهيك عن مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة المتضرّرة من ارتفاع الين. وقد أفاد رئيس الحزب الديمقراطي الياباني كويشيرو جمبا أن الحكومة يمكن أن تخصّص حوالى 910 مليار ين من ميزانيّتها لتمويل البرنامج. ومن المقرّر أن تصدر المسودّة النهائيّة في الواحد والثلاثين من شهر أغسطس. وقد تقلّص فائض ميزان التجارة النيوزيلندي على غير المتوقّع، وانكمش الى 573 مليون دولار نيوزيلندي خلال العام حتى شهر يوليو. أما على الصعيد الشهري، فقد أظهر التقرير أوّل تراجع له في سبعة أشهر والأكبر منذ نوفمبر 2009 إذ هوت الصادرات بنسبة 5.9% بينما اكتسبت الواردات 4.9% بالمقارنة مع شهر يونيو. وقد تعزّز النتائج تلاشي توقعات رفع معدلات الفائدة النيوزيلنديّة، مع تجنّب المصرف المركزي أي خطوات قد تؤدّي الى ارتفاع العملة، وهو أمر قد يجعل السلع النيوزيلنديّة أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين الأجانب كما أنه قد يلحق الضرّر بالصادرات، وهو قطاع تنموي حرج يشكّل أكثر من 30% من الاقتصاد العام. وفي الواقع، هوى مقياس Credit Suisse الذي يتعقّب فرص رفع معدلات الفائدة خلال اجتماع السياسة التالي المقرّر انعقاده في سبتمبر وذلك للأسبوع السادس على التوالي، إذ يلحظ التجّار أن إمكانيّة رفع معدلات الفائدة بمقدار 0.25 نقطة باتت 24%. وفي تقرير منفصل، هوى مقياس ثقة الأعمال الصادر عن البنك الوطني النيوزيلندي (NBNZ) الى أدنى مستوى له في أربعة عشر شهرًا.

أسفرت البيانات الاقتصاديّة الأستراليّة عن نتائج متباينة. فقد ارتفعت أرباح الشركات بنسبة 18.9%خلال الفصل الثاني، متجاوزة التوقعات بحوالى ثلاثة أضعاف ومسجّلة أكبر زيادة لها في أكثر من تسع سنوات. وقد تصدّرتها شركات التعدين، مع تقدّم مكاسبها بنسبة 62.7% بالمقارنة مع الأشهر الثلاثة حتى مارس. ولكن يبقى أن نرى ما إذا كانت الشركات ستحافظ على هذا الأداء المتميّز في الوقت الذي ضافرت الصين وهي أكبر سوق استهلاكيّة لقطاع التعدين جهودها لتهدئة وتيرة تسخّن اقتصادها وسط مخاوف بنشوء فقاعات أصول وخروج التضخّم عن السيطرة. وفي غضون ذلك، تراجعت مبيعات المنازل الجديدة بنسبة 7% في يوليو، محقّقة ثالث انخفاض لها على التوالي، وذلك استنادًا لتقرير نشرته رابطة قطاع الإسكان. ومن المرجّح أن تعزى النتائج الى ارتفاع تكاليف الاقتراض في الوقت الذي تتبلور تداعيات دورة رفع معدلات الفائدة الكثيفة التي أجراها بنك الاحتياطي الأسترالي، والتي بلغت 1.50 نقطة ما بين أكتوبر 2009 ومايو من هذا العام، على الاقتصاد بشكل عام.

الدورة الأوروبية: ما المتوقع

العملة

توقيت غرينيتش

المؤشر

المتوقع

القراءة السابقة

درجة الاهمية

EUR

9:00

مسح الثقة الاقتصاديّة في منطقة اليورو أغسطس

101.6

101.3

متدنيّة

EUR

9:00

مؤشر مناخ الأعمال في منطقة اليورو أغسطس

0.70

0.66

متوسّطة

EUR

9:00

مؤشر ثقة الستهلكين في منطقة اليورو أغسطس

-12

-12

متوسّطة

EUR

9:00

مؤشر الثقة في القطاع الصناعي في منطقة اليورو أغسطس

-4

-4

متوسّطة

EUR

9:00

مؤشر الثقة في القطاع الخدمي في منطقة اليورو أغسطس

6

6

متدنيّة

يفتقر الجدول الاقتصادي للبيانات خلال ساعات التداول الأوروبيّة. ويتوقّع أن تؤكّد المراجعة النهائيّة لمقياس ثقة المستهلكين في منطقة اليورو التقديرات الاوليّة التي رجّحت تسجيله -12 في الوقت الذي قد يرتفع مؤشر مناخ الأعمال وصولا الى 0.70 خلال الفترة عينها.

بالعودة الى الاتجاه، تراجعت مؤشرات الأسهم الأميركيّة الآجلة قبيل قرع جرس افتتاح الأسواق في أوروبا، مع تداولها على ارتفاع بلغ 0.4% في أعقاب اكتسابها 0.8% مطلع التجارات الآسيويّة، وذلك بعدما خيّب الاجتماع الطارئ لبنك اليابان توقعات المشاركين في الأسواق. ويشير هذا الأمر الى استمرار تحقيق العملات التي تعدّ ملاذًا آمنًا، كالدولار الأميركي والين الياباني، للمكاسب على خلفيّة تجدّد نفور المخاطر. وستتمّ مراقبة أرقام الدخل الشخصي والإنفاق الشخصي الأميركي عن كثب في وقت لاحق من الدورة.