لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز العناوين

* الين الياباني: شهد الين الياباني تسارعًا صعوديًا خلال تجاراته

* الجنيه الاسترليني: سجّل الجنيه الاسترليني اخترقًا دون المتوسط الحسابي لمئتي يوم

* اليورو:من المرجّح أن يراجع البنك المركزي الأوروبي توقعاته الاقتصادية

* الدولار الاميركي: قد يواصل الدولار استفادته من تدفقات الملاذ الآمن

بما أنّ تجارات زوج اليورو/دولار نجحت في الخروج من النطاق الضيّق الذي قيّدها، مع تراجع معدّلات الصرف الى ما دون المتوسط الحسابي لخمسين يوم القائم عند 1.2730، من المرجّح أن يواصل الدولار تسارعه الصعودي المسجّل اعتبارًا من شهر يونيو خلال الأسبوع المقبل، بيد أنّ الآفاق الإيجابية التي اعتمدها الساسة الأوروبيون قد تعزّز توقّعات معدّلات الفائدة في الشهر المقبل، إذ يستجمع الانتعاش الاقتصادي للزخم.

أفاد رئيس المصرف المركزي الالماني "أكسيل فيبر" أن السياسة النقديّة لا تزال "ملائمة"، ورأى أن المجال متاح أمام البنك المركزي الأوروبي لتعزيز توقعات النمو إذ تواصل المنطقة الاستفادة من ازدهار التجارات العالميّة، بيد أنّه أردف أن مجلس الإدارة سيناقش استراتيجيّة الخروج خلال الفصل الأول من العام 2011 في الوقت الذي يبقى الغموض مخيّمًا على آفاق النمو المستقبلي. وتشير تعليقات السيد "فيبر" الى أن البنك المركزي الأوروبي سيستمرّ في دعم عجلة الاقتصاد الحقيقي ويحافظ على معدلات الفائدة ثابتة لما تبقّى من العام مع لجوء الحكومات العاملة تحت لواء نظام معدّل الصرف الثابت الى سحب الحوافز الماليّة، وقد يعمد المشاركون في الأسواق الى تقليص توقعات رفع معدلات الفائدة خلال العام 2011 في ظلّ تمسّك الساسة بآفاق حذرة للتضخّم. وفي غضون ذلك، أفاد الاتحاد الأوروبي أن التدابير التقشّفيّة التي تمّ اتخاذها بشأن اليونان تبدو "كافية لبلوغ السقف المحدّد لعجز الميزانيّة للعام 2010"، وذلك في سياق اتخاذ الحكومات خطوات غير مسبوقة لتقليص العجز، بيد أنّه أردف أنّه يتوجّب على الساسة "ضمان مستويات ملائمة من السيولة الى جانب الاستقرار المالي للقطاع المصرفي" في ظلّ بقاء النظام المالي الأوروبي هشًّا.

استطاعت تجارات الجنيه الاسترليني الخروج من النطاق الضيّق الذي قيّد تحرّكاتها، وهبطت الوحدة البريطانية الى ما دون المتوسط الحسابي لمئتي يوم (1.5487) لتبلغ قاع جديد للأسبوع عند 1.5462، بيد أنّ زوج الاسترليني/دولار يبدو في صدد تصحيح الانخفاض الذي شهده ليلة أمس قبيل استهلال الدورة الأميركية، ما قد يدفع بمعدّلات الصرف الى الاستقرار في نهاية الأسبوع. مع ذلك، بما أنّ زوج الاسترليني/دولار فشل في الحفاظ على القناة الصعودية التي نشأت اعتبارًا من القاع المحقق في يونيو، من المرجّح أن يختبر فترة وجيزة من التوطيد، إذ يقيّم المستثمرون آفاق السياسة المستقبلية، غير أنّ إقفال الأسعار دون المتوسط الحسابي لمئتي يوم قد يؤدّي الى وصولها الى المتوسط الحسابي لخمسين يوم عند 1.5325، إذ ما استمرّ تدهور ثقة الأسواق على مدى الأسبوع المقبل.

شهد الأخضر ارتدادًا مقابل معظم نظرائه الرئيسيين، بينما تراجع زوج الدولار/ين الى قاع 85.18 على خلفيّة تسارع الين الياباني صعودًا خلال تجاراته، ومن المرجّح أن يستمرّ تزايد نفور المخاطر خلال دورة أميركا الشماليّة إذ تنذر عقود الأسهم الآجلة بافتتاح الأسواق الأميركيّة على انخفاض. وإذ تفتقر المفكّرة الاقتصاديّة للبيانات يوم الجمعة، يقدّر أن تقود اتجاهات المخاطر تحرّكات الأسعار في أسواق الصرف مع حلول نهاية الأسبوع، وقد تواصل العملات ذات العوائد المتدنّية ارتفاعها خلال اليوم مع استفادتها من تدفقات الملاذ الآمن.