لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز العناوين

* الين الياباني: تباينت تحرّكات أسعار الين الياباني مقابل نظرائه الرئيسيين

* الجنيه الاسترليني: خسر الجنيه الاسترليني التسارع الصعودي الذي سجّله في أغسطس

* اليورو: حافظ البنك المركزي الأوروبي على تقييمه الاقتصادي دون تغيير

* الدولار الاميركي: يرتقب صدور مؤشر أسعار الواردات الى جانب إعانات البطالة الأساسية والمستمرّة

في غضون ذلك، حافظ البنك المركزي الأوروبي على توقّعاته الاقتصادية للعام 2010، ورجّح توسّع الناتج المحلي الإجمالي وفق وتيرة سنوية تبلغ 1.1%، بينما قدّر بقاء نمو الأسعار عند 1.4% هذا العام، إذ تستفيد المنطقة من انتعاش التجارات العالمية.

وعلاوة على ذلك، كرّر البنك المركزي الأوروبي أن سياسته النقديّة لا تزال "ملائمة"، إلا أنّه خفّض توقعات النمو للعام 2011 الى 1.4% من تقديرات أوليّة رجّحت بلوغها 1.5%، إذ يتوفّع المصرف المركزي تحقيق انتعاش "معتدل، ومتفاوت" خلال الأجل المتوسّط، كما توقّع وصول معدّل التضخّم الى 1.5% في العام التالي، ما قد يسمح لمجلس الإدارة بدعم العجلة الاقتصاديّة في الوقت الذي تسعى الحكومات العاملة تحت لواء العملة الموحّدة الى تقليص عجز الميزانيّة وتشديد السياسة الماليّة. ونتيجة لذلك، من المرجّح أن يعتمد رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه آفاقًا حذرة للسياسة النقديّة ويبقي معيار معدلات الفائدة عند قاعه التاريخي عند 1.00% خلال العام المقبل، في ظلّ مواصلة المستثمرين تقليص توقعات رفع معدلات الفائدة خلال الأشهر المقبلة، الى جانب هيمنة الغموض على آفاق النمو العالمي. مع ذلك، أظهر الجدول الاقتصادي انكماش المخرجات الصناعيّة على غير المتوقّع بنسبة 0.1% في منطقة اليورو خلال شهر يونيو وذلك عقب توسّعها وفق قراءة معدّلة الى 1.1% في الشهر السابق، بينما هوى الإنتاج الى وتيرة سنويّة تبلغ 8.2% من 9.9% في مايو، خلافًا لتوقعات تسجيله 9.3%.

هوى الجنيه الاسترليني الى ما دون المتوسط الحسابي لعشرين يوم (1.5608) ليبلغ قاع 1.5581، ويبدو زوج الاسترليني/دولار على أهبّة الاستعداد لإختبار المتوسط الحسابي لمئتي يوم القائم عند 1.5518 لكي يتلقّى دعم الأجل القريب، بما أنّه في خضمّ تصحيح التقدّم الذي سجّله مطلع هذا الشهر. مع ذلك، وفي ظلّ بقاء تجارات الاسترليني مقيّدة ضمن القناة الصعودية التي نشأت اعتبارًا من القاع المحقّق في يوينو (1.4346)، قد تواصل تحرّكات الأسعار ارتفاعها خلال الشهر، في حال ارتدّت معدّلات الصرف من الحدود الدنيا للنطاق. في غضون ذلك، من المرجّح أن يواجه الجنيه الاسترليني تذبذبات متزايدة في الأسبوع المقبل، إذ من المقرّر أن ينشر بنك انجلترا محضر اجتماع سياسته في 18 أغسطس في تمام الساعة 8:30 بتوقيت غرينتش، وقد يواصل عضو مجلس الإدارة أندرو سانتنس انشقاقه عن الأغلبية ويدعو الى زيادة المعدّلات بمقدار 25 نقطة أساسية، بما أنّ نمو الأسعار لا يزال متماسكًا فوق عتبة ال 3% التي حدّدتها الحكومة للتضخّم.

واصل الأخضر ارتفاعه مقابل معظم نظرائه الرئيسيين، مع نجاح زوج الدولار/ين في تعويض التراجع الذي سجّله في اليوم السابق ليبلغ ذروة 85.79، ومن المرجّح أن يستمرّ تزايد تدفقات الملاذ الآمن في تعزيز تقدّم الدولار خلال اليوم، إذ تنذر عقود الأسهم الآجلة بافتتاح الأسواق الأميركيّة على انخفاض. وفي غضون ذلك، يتوقّع أن يظهر الجدول الاقتصادي تزايد أسعار الواردات بنسبة 0.3% في يوليو إثر انكماشها بنسبة 1.3% في الشهر السابق، بينما يتوقّع أن يبيّن التحديث الأسبوعي لطلبات الإعانة الأساسية والمستمرّة تحسّن آفاق سوق العمل، إلا أن المستثمرين قد لا يظروا أي ردود فعل تذكر أزاء التطورات الاقتصاديّة في الوقت الذي يبقى اتجاه المخاطر القوّة الدافعة الرئيسية لتحرّكات الأسعار في أسواق التبادل الأجنبي.