لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

المضاربة المبنية على نتائج البيانات: قرار فائدة مجلس الاحتياطي الفدرالي

لماذا يعدّ هذا الحدث مهمًّا:

في الوقت عينه، يقدّر المشاركون في الأسواق أن يتّخذ البنك المركزي خطوات إضافية من أجل ترسيخ الانتعاش، إذ لا تزال الأسر تواجه تشديدًا في شروط الإئتمان يقترن بتدهور في سوق العمل. ومن المرجّح أن يتطلّع رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي بن برنانكي الى دعم الاقتصاد في العام المقبل، في إطار سعيه لتقليص المخاطر الهبوطية التي تهدّد النمو والتضخّم على حدّ سواء.

ما هو المتوقع؟

وقت الاصدار: 08/10/2010 18:15 ت.غ، 14:15 بتوقيت نيويورك

تاثير مباشر على: EURUSD

المتوقع: 0.25%

السابق: 0.25%

هل سيثير هذا الحدث تحركات في الأسواق (السيناريوهات المحتملة):

أظهر مسح أجرته وكالة بلومبرغ أنّ الخبراء الاقتصاديين الذين شملهم استطلاع الرأي والبالغ عددهم 74 يرجّحون أن يبقي مجلس الاحتياطي الفدرالي معيار معدّلات الفائدة ثابتًا عند قاعه التاريخي 0.25% هذا الشهر،مع استبعاد المستثمرين رفع المعدّلات وفقًا لمقياس Credit Suisse لمقايضات الليلة الواحدة، بينما تقدّر عقود الاحتياطي الفدرالي الآجلة إبقاء البنك المركزي تكاليف الاقتراض دون تغيير بنسبة 60.5% مقابل 39.5% لصالح اعتماد سياسة نقدية فضفاضة أكثر. نتيجة لذلك، من المرجّح أن يحافظ مجلس الاحتياطي الفدرالي على سياسته الحالية في أغسطس، ويجدّد تعهّده بإبقاء المعدّلات بالقرب من مستوياتها الصفرية لفترة "مطوّلة" من الوقت، غير أنّ التعليقات الحذرة في أعقاب قرار الفائدة قد تلقي بثقلها على الأخضر، إثر تدهور آفاق توقّعات الفائدة.

القراءة الإيجابيّة

في ظلّ تحسّن الأوضاع، ومع استمرار انشقاق عضو لجنة السياسة النقدية توماس هونغ عن الأغلبية، من المرجّح ان يتخلّى البنك المركزي عن آفاقه الحذرة للسياسة المستقبلية، إذ يقدّر تحقيق انتعاش معتدل في المستقبل. نتيجة لذلك، قد يقلّص الرئيس برنانكي تخمينات اعتماد المزيد من التيسير ويفتح المجال أمام تطبيع السياسة النقدية بشكل أكبر في الاشهر القادمة، إذ لا تزال الحوافز النقدية والمالية تغذي عجلة الاقتصاد الحقيقي.

القراءة السلبيّة

مع ذلك، من المرجّح أن يدفع الضعف القائم في الاقتصاد الحقيقي الذي يتزامن مع تدهور الأوضاع في سوق العمل، بنك الاحتياطي الفدرالي الى اعتماد المزيد من التيسير، وقد يعمد المصرف المركزي الى توسيع ميزانيته الحكومية في السنة المقبلة بهدف تقليص المخاطر الهبوطية التي تهدّد النمو والتضخّم على حدّ سواء. بناء عليه، قد يرزح الدولار الأميركي تحت وطاة ضغوطات بيع متزايدة، إذ يلحظ الساسة انّ الانتعاش في الولايات المتّحدة هو أبطأ من غيره من البلدان الصناعية، وقد يسعى البنك المركزي من جديد الى تعزيز الاقتصاد، في إطار دعم النمو خلال الأجل البعيد وترسيخ استقرار الأسعار.

كيفيّة تجارة هذا الحدث

على الرغم من أنّ قرار فائدة مجلس الاحتياطي الفدرالي قد لا يكون بالوضوح نفسه الذي تتّسم به غيره من التجارات السابقة، إلاّ أنّه يرجّح أن يحافظ الاحتياطي الفدرالي على سياسته الحالية، ويقلّص توقعات اعتماد المزيد من التيسير، بما أنّه يقدّر تحقيق انتعاش متفاوت في المستقبل. لذلك، في حال أبقت لجنة السياسة النقدية معيار الفائدة ثابتًا عند 0.50% وأتاحت المجال أمام سحب دعمها النقدي في الأشهر القادمة، نتطلع الى تجارة الزوج وفق شمعة حمراء في الرسم البياني 5 دقائق مباشرة بعد الاصدار، وذلك للتأكد من اتجاه الأسعار قبل فتح عملية بيع جديدة لعقدين عند اليورو/ دولار. وحالما يتم استيفاء هذه الشروط، يمكننا تحديد نقاط الوقف الرئيسية عند القمة المحققة مؤخرا أو على بعد مسافة معقولة مع الأخذ بعين الاعتبار التذبذبات، لتمكننا هذه المستويات من تحديد الهدف الأول. وسيتم تحديد الهدف الثاني على أساس التقديرات الخاصة، لنقوم بنقل نقاط وقف العقود الثانية عند بلوغ التجارة الأولى هدفها من أجل الحفاظ على مكاسبنا.

من ناحية أخرى، تشير التطوّرات الاقتصادية الأخيرة الى أنّ الانتعاش قد يكون أضعف ممّا كان متوقّعًا، بما أنّ الشركات تعتمد سياسة شدّ الأحزمة في ما يتعلّق بالإنتاج والعمالة، بينما لا تزال الأسر تواجه تشديدًا في شروط الإئتمان، وقد ينتهج الاحتياطي الفدرالي سياسة فضفاضة أكثر، بما انّ نمو الأسعار لا يزال متدنّيًا. ونتيجة لذلك، إذا ما وسّع مجلس الاحتياطي الفدرالي برنامج شراء الأصول أو اتّخذ تدابير إضافية ترمي الى دعم الاقتصاد الحقيقي، من المرجح أن يحافظ الاخضر على آفاقه الانخفاضية، وسنتّبع في عمليات شراء اليورو/دولار، الاستراتيجية عينها التي تم انتهاجها لمواقع البيع المبيّنة أعلاه، وانما في الاتجاه المعاكس.

news_body_01.jpg, المضاربة المبنية على نتائج البيانات - اليورو/دولار: تجارة الزوج قبيل الإعلان عن قرار فائدة مجلس الاحتياطي الفدرالي

news_body_02.jpg, المضاربة المبنية على نتائج البيانات - اليورو/دولار: تجارة الزوج قبيل الإعلان عن قرار فائدة مجلس الاحتياطي الفدرالي

الى ماذا نتطلع قبيل الاصدار

يمكن للتجار الذين لديهم القدرة على الوصول الى عمق السوق من خلال منصة Active trader التي توفرها FXCM استخدامها لتقييم مدى فعالية البيانات الاقتصادية التي تم اصدارها الى جانب القائها الضوء على تحيز اتجاه السوق. ومن المرجح ان يتبلور تزايد أحجام التدفقات الذي يسبق الاصدار في متابعة أي تحرك، في حين ان اختلال السيولة المتوافرة على صعيد أوامر الطلب مقابل عروض البيع في الأسواق سيوضح لنا الاتجاه الذي ترجحه المؤسسات الكبرى قبيل الاصدار:

news_body_03.jpg, المضاربة المبنية على نتائج البيانات - اليورو/دولار: تجارة الزوج قبيل الإعلان عن قرار فائدة مجلس الاحتياطي الفدرالي