لا تُفوّت أي مقال من إيليا سبيفاك

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في إيليا سبيفاك

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز التطورات التي شهدتها الأسواق ليلة أمس

* تراجع الدولار الأسترالي والنيوزيلندي، إذ حذت الأسهم الآسيوية حذو اسهم وال ستريت بالإنخفاض

* شهد اليورو والجنيه الاسترليني بعض التوطيد خلال التجارات الآسيوية قبيل صدور بيانات العمالة الأميركية

نقاط التحوّل الرئيسية

الزوج

مستويات الدعم

مستويات المقاومة

EURUSD

1.3125

1.3241

GBPUSD

1.5824

1.5928

لم يشهداليورووالجنيه الاسترليني أي تغيير يذكر خلال تجارات ليلة أمس، إذ شهدت معدّلات الصرف بعض التوطيد قبيل صدور تقرير العمالة الأميركي المرتقب في أواخر الساعات الأوروبية. نحافظ على استراتيجية حيادية في ما يتعلّق باليورو/دولار والجنيه الاسترليني/دولار.

أبرز النقاط الرئيسية للدورة الآسيوية

العملة

توقيت غرينيتش

المؤشر

القراءة الفعلية

المتوقع

القراءة السابقة

AUD

22:30

مؤشر AiG لأداء قطاع البناء يوليو

43.3

-

46.4

JPY

23:50

أصول الاحتياطيات الرسمية- يوليو

1063.5B

-

1050.2B$

AUD

1:30

بيان السياسة النقدية الفصلي لبنك الاحتياطي الفدرالي- أغسطس

-

-

-

JPY

5:00

المؤشر الرائد- يونيو

98.9

98.7

98.6

JPY

5:00

مؤشر التوافق- يونيو

101.3

101.2

101.2

بدت العلاقة التي تربط الدولار الأسترالي والنيوزيلندي وأداء الأسهم محفوفة بالمخاطر خلال تجارات ليلة أمس، إذ هوت العملتان ذات العائدات المرتفعة بعد أن حذت الأسهم الآسيوية حذو وال ستريت بالتراجع. كما انخفض مؤشر الأسهم العالمي MSCI لبلدان آسيا والباسيفي بنسبة 0.3% بعد أن ارتفعت إعانات البطالة الأميركية على غير المتوقّع ما عزّز المخاوف حيال عافية أوسع سوق استهلاكية في العالم، وبالتالي استمرار الانتعاش الاقتصادي العالمي على نطاق أوسع. كما لم تساهم البيانات الاقتصادية في تبلور الآفاق، عقب هبوط مؤشر AiG لأداء قطاع البناء للشهر الثالث على التوالي ليبلغ 43.3 في يوليو، دلالة على أنّ القطاع المذكور سجّل أبطأ وتيرة توسّع في إحدى عشر شهرًا.

الدورة الأوروبية: ما المتوقع

العملة

توقيت غرينيتش

المؤشر

المتوقع

القراءة السابقة

درجة الاهمية

CHF

5:45

معدّل البطالة- يوليو

3.6%

3.7%

متوسطة

CHF

5:45

معدّل البطالة- يوليو

3.9%

3.9%

متوسطة

EUR

6:45

ميزان الحكومة الفرنسية (يورو)- يونيو

-

-67.9B

متدنية

EUR

6:45

الميزان التجاري الفرنسي (يورو)- يونيو

-4.4B

-5.5B

متدنية

EUR

8:00

الإنتاج الصناعي الإيطالي- شهري (يونيو)

0.7%

1.0%

متدنية

EUR

8:00

الإنتاج الصناعي الإيطالي- سنوي (يونيو)

8.5%

7.3%

متدنية

EUR

8:00

الإنتاج الصناعي الإيطالي- سنوي (يونيو)

9.7%

10.5%

متدنية

GBP

8:30

مدخلات مؤشر أسعار المنتجين سنوي (يوليو)

11.4%

10.7%

متوسطة

GBP

8:30

مدخلات مؤشر أسعار المنتجين شهري (يوليو)

-0.5%

-0.2%

متدنية

GBP

8:30

مخرجات مؤشر أسعار المنتجين شهري (يوليو)

0.0%

-0.3%

متوسطة

GBP

8:30

القيمة الجوهرية لمخرجات مؤشر أسعار المنتجين شهري (يوليو)

0.1%

-0.3%

متدنية

GBP

8:30

مخرجات مؤشر أسعار المنتجين سنوي (يوليو)

4.9%

5.1%

متوسطة

GBP

8:30

القيمة الجوهرية لمخرجات مؤشر أسعار المنتجين سنوي (يوليو)

4.5%

4.8%

متوسطة

GBP

8:30

الإنتاج التصنيعي- شهري (يونيو)

0.4%

0.3%

متوسطة

GBP

8:30

الإنتاج التصنيعي- سنوي (يونيو)

4.1%

4.3%

متوسطة

GBP

8:30

الإنتاج الصناعي - شهري (يونيو)

0.1%

0.7%

متوسطة

GBP

8:30

الإنتاج الصناعي - سنوي (يونيو)

1.9%

2.6%

متوسطة

EUR

9:00

الناتج المحلي الإجمالي الإيطالي- سنوي (الفصل الثاني)

1.2%

0.5%

متدنية

EUR

9:00

الناتج المحلي الإجمالي الإيطالي- فصلي (الفصل الثاني)

0.4%

0.4%

متدنية

EUR

10:00

الإنتاج الصناعي الألماني- سنوي (يونيو)

11.6%

12.4%

متوسطة

EUR

10:00

الإنتاج الصناعي الألماني- شهري (يونيو)

0.5%

2.6%

متوسطة

من المتوقّع أن تظهر أرقام مؤشر أسعار المنتجين في المملكة المتّحدة اعتدال القيمة الجوهرية لتضخّم الجملة الى 4.5% في العام حتى يوليو، مسجّة أوسع تراجع لها في أربعة عشر شهرًا. مع ذلك، من المستبعد أن تثير النتائج أي تحرّكات في الأسواق، إذ يتطلّع التجار الى آفاق نمو الأسعار المرتقبة في الأسبوع المقبل ضمن تقرير التضخم الفصلي المحدّث، الى جانب نشر محضر اجتماع السياسة الذي انعقد يوم أمس، بعد أن امتنع بنك انجلترا عن الإدلاء بأي تصريح عند الإعلان عن قرار فائدته.

في غضون ذلك، من المرجّح أن يتباطأ الإنتاج الصناعي في المملكة المتّحدة، ويكتسب 1.9% في العام حتى يونيو، عقب ارتفاعه بنسبة 2.6% في الشهر السابق. على نحو مماثل، من المقدّر تراجع وتيرة الإنتاج الصناعي الألماني للشهر الثاني على التوالي، مرتفعًا بنسبة 11.6% في العام حتى يونيو. كما شهدت مؤشرات مدراء المشتريات التصنيعية الرائدة في أوروبا تغيير طفيف منذ بلوغها أعلى مستوى لها في أبريل، دلالة على أنّ انتعاش المخرجات الذي شهدناه في العام 2009، ومطلع هذا العام على خلفية فقدان مساعي الحوافز العالمية زخمها، مع العودة الى انكماش محتمل، إذ تميل الحكومات في أنحاء العالم الى اعتماد تدابير تقشّفية.

في النهاية، يرجّح انخفاض معدّل البطالة السويسري للشهر السادس على التوالي، ليصل الى 3.6% في يوليو، مسجّلاً أدنى قراءة له منذ يونيو من العام 2009. ومع ذلك، ينبغي معرفة مدى استدامة تحسّن سوق العمل، إذ يواجه المصدّرون السويسريون تدهور طلبات الشراء من الاتحاد الأوروبي- التي تشكّل 60% من مبيعات البلد الخارجية- إذ تباطأ اقتصاد الكتلة النقدية على خلفية التدابير الرامية الى تقليص العجز.

بشكل عام، من المرجّح أن يتجاهل التّجار المفكّرة الاقتصادية، بما أنّ أنظارهم تتّجه الى أرقام العمالة الأميركية في أواخر الدورة. تشير التوقّعات الى تسجيل قراءة سلبية أخرى- بمقدار 65000 هذه المرّة- تقودها أرقام الوظائف المتوافرة خارج القطاع الزراعي. غير أنّ ذلك قد يعزى الى التذبذبات الناجمة عن تعداد السكان، مع اتّجاه الأنظار الى إحصائيات الوظائف الخاصّة التي يقدّر اكتسابها 90000 فرصة عمل، مسجّلة ثالث تحسّن لها على التوالي. تبدو هذه الدلائل واعدة، مع سلوك العمالة في أوسع سوق استهلاكية في العالم المسار الصحيح، وإن بوتيرة بطيئة. صفوة القول، يبدو المجال متاح أمام هيمنة التفاؤل الحذر، ما قد يعزّز تقدّم الأسهم، الى جانب العملات التي ترتبط تجاراتها بها.