دليل للتداول اليومي على البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى

تعلم كيف يمكنك تداول البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية من خلال هذا المقال المجاني

تم إعداد دليل التداول هذا لمساعدة المتداولين على مدار اليوم في الدخول إلى سوق العملات الرقمية مع فرض السيطرة والشعور بالثقة حيث إنه تم إعداده بفضل عقود من الخبرة يذخر بها المحللون والمؤلفون في DailyFX . سوف نقوم بدراسة مجموعة واسعة من تقنيات التداول الأساسية والفنية والنفسية التي من شأنها مساعدتك على إتقان التداول على المدى القصير في واحدة من أكثر الأسواق المتقلبة والمشهورة.

قبل أن نبدأ رحلة التداول الخاصة بنا، من الضروري إدراك أن التداولات اليومية على العملات الرقمية سواءً كانت البيتكوين، الإيثريوم، الليتكوين، الريبل أو أي من العملات الرقمية الأخرى السائلة، ليست متاحة للجميع. إن الفنيات والخبرات الواردة في هذا الدليل قابلة للنقل بالكامل إلى فئات الأصول الأخرى، سواء كانت أزواج عملات أم سلع أم مؤشرات.

لماذا يجب علي التداول على البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى - ما هي محفزاتي؟

سؤال يسير حتى أن أي متداول على مدار اليوم يجب أن يأخذ بعض الوقت للإجابة عليه بصدق. لا يزال سوق العملات الرقمية في مراحله المبكرة، إلا أنه قد جمع المزيد من الأحاديث والتغطية الصحفية أكثر من فئات الأصول الأخرى على مدى العامين الماضيين. وتتراوح هذه التغطية بين توقعات التفاؤل واليأس و "الواقعية" إلى حكايات أصحاب الملايين الذين جمعوا ثروة في وقت قصير، وأسلوب حياة الأثرياء وسيارت اللامبورغيني ذات الألوان الرائعة. تجاهل هؤلاء.

يجب على المتداولين عند دخولهم إلى هذه السوق المتقلبة معرفة أهدافهم الأولية ، سواءً كانت التداول على المدى القصير، أو الاستثمار على المدى الطويل، أو التداول على نحو جزئي، أو التداول خلال جميع الأوقات، أو مجرد شخص يرغب في استخدام ساحة العملة الرقمية ليشعر بارتياح مع التقلبات قبل التحرك نحو أحد فئات الأصول الأخرى.

أُشعر بالراحة مع السوق - أُشعر بالراحة مع نفسك.

من أجل أن تشعر بالراحة والثقة مع السوق فإنك في حاجة إلى الممارسة والتعلم، والحفاظ على القيام بذلك طوال رحلتك. وكما قال، جاري بلاير، أحد أعظم لاعبي الغولف في العالم "كلما تدربت جيداً، كلما حالفك الحظ على نحو أكثر". وهذه حقيقة بديهية لأن الممارسة تولد الثقة، وليس مجرد إظهار أن ما تفعله يأتي على نحو صحيح، بالإضافة إلى كونها تساعدك على ترسيخ ذلك في نشاط التداول اليومي الخاص بك، إلا أنها تظهر لك ما تفعله على نحو خاطئ بنفس القدر من الأهمية. كما تتسم أكاديميات التداول عبر الإنترنت بكونها مصدراً هاماً للمعلومات هي الأخرى وأنه يجب استخدامها خلال جميع مراحل رحلة التداول.

ويجب على المتداولين فتح حساب تجريبي قبل الدخول في أي تداولات بالسوق وتطبيق تقنيات تداول فنية بالتوازي مع تحليل السوق الأساسية الصارمة وأنماط التنفيذ.

عندما تتعلم الدروس المستفادة تذكر كيف أنك قد وصلت إلى هناك وذلك عن طريق تسجيل كل من التداولات الرابحة أو الخاسرة، والسبب وراء دخولك في التداول ووضع مقادير محددة للربح والخسارة، والسبب وراء وضع هذا المبلغ من المال في عملية محفوفة بالمخاطر وكيف هو شعورك عقب إغلاق التداول. مرة أخرى، كن صادقاً لأن هذه التجارب سوف تساعدك في المستقبل من خلال إعطائك مثالاً واقعياً حول سبب توجه التداولات إلى الطريق الصحيح أو الخاطئ. لا تختصر في تحليل التداول الخاص بك.

عند قيامك بالإعداد لليوم الذي يسبق دخول السوق، فإنه يجب عليك أن تشعر بحالة مزاجية جيدة وترحب بالتحدي الذي سوف يواجهك. إذا كنت تعاني من الإجهاد أو حالة مزاجية ليست جيدة أو سواء كنت في عجلة من أمرك أو مريضاً فلا يجب عليك الدخول في التداول، قم بإغلاق جهاز الكمبيوتر الخاص بك وأعد تقييم وضعك. إن سوق العملات الرقمية هو سوق حلم المتداول على مدى اليوم مع ما يكفي من التقلبات خلال كل يوم لتتبع أحلامك. لا ترغم نفسك على التداول ولا تتداول في حال إذا كنت مريضاً أو متعباً أو غاضباً؛ سوف يحدث اضطراب للانضباط الخاص بك وسينتهي بك الأمر في الجانب الخاسر.

عند تداول البيتكوين عليك أن تكون متقبلاُ لحركة الأسعار السريعة، قم بتجربتها من خلال الحساب المجاني الخاص بنا قبل تداولها في السوق الحقيقي

سوق العملات الرقمية تحظى بالتقلبات الحادة - أمر جيد

إن أحد عوامل الجذب الرئيسية للتداول اليومي على البيتكوين (BTC)، الإيثريوم (ETH)، الريبل (XRP) أو أي من العملات السائلة الأخرى هو التقلب - فالأسعار التي تشهد تقلبات على نحو متسارع و/ أو على نطاق واسع يقال عنها أنها "ذات معدل مرتفع من التقلبات". فهذه التقلبات هي أحد العوامل الرئيسية للمتداولين على المدى القصير/ على مدار اليوم حيث تمنحهم فرصة الدخول والخروج من السوق، على أمل تحقيق مكاسب.

لقد ذكرنا السيولة من قبل وهذا أمر لا بد منه عند التداول اليومي، ويجب أن يكون له تأثير كبير ليس فقط على العملات الرقمية التي تتداول عليها ولكن أيضاً على السوق التي تتداول بها. إن أضخم أربعة عملات رقمية خلال الوقت الحالي من حيث الحجم هي - البيتكوين، الإيثريوم، الريبل، و البيتكوين كاش- وتتمتع جميعها خلال الوقت الحالي برأس مال يزيد عن 20 مليار دولار أمريكي، مما يوفر مصدراً وافراً للسيولة. اجعل تركيزك ينصب على حجم سوق العملة/العملات التي قمت باختيارها - وربما تكون العملات الأربعة التالية أدناه - للتأكد من ثبات معدل السيولة.

وتحقق أيضاً من العدد الإجمالي لأحد العملات المحددة في التداول وما إذا كان يمكن ضخ المزيد من العملات أو ما إذا كان الشريك الأصلي/المالك لتلك العملة المحددة لديه معدل استقرار كبير.

تقلب أسعار البيتكوين جعلها من أبرز العملات التي يتداول عليها الكثير يومياً

اختر السوق والمزود بعناية

ليست مجرد رسملة أحد العملات هو الأمر الذي يجعلها سائلة، فأسعار الصرف / السوق التي تتداول فيها هذه العملة تتسم بذات القدر من الأهمية. هناك العديد من الأمثلة من البورصات - مع تذكر أنها غير منظمة بشكل أساسي - التي كانت سبباً في توقف التداول خلال الأوقات شديدة التقلب أو بسبب تعرضها للاختراق أو أنها لا تستطيع التعامل مع حجم التداولات. هناك العديد من الأمثلة على بورصات العملات الرقمية التي أغلقت فجأة مع خسارة العملاء لبعض أموالهم أو جميعها. لذلك، يجب عليك اختيار السوق بعناية مع الحرص على أن تكون السيولة والموثوقية، وإذا أمكن، تنظيم السوق على رأس أولوياتك قبل الدخول في أي من التداولات. إن شركات الاستثمار مثل IG تعمل على حماية أموال العميل من خلال استخدام الحسابات المنفصلة في البنوك الخاضعة للوائح التنظيمية، كما أنها مرخصة ومنظمة من جانب هيئة الرقابة المالية.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن التداول يدور حول الشعور بالراحة والقدرة على الشراء والبيع في أي من العملات التي تقرر التداول عليها. وفي حال لم تكن لديك القدرة على بيع أحد العملات - يمكنك بيع عملة لا تملكها - فإن فرصك في جني المال بشكل منتظم تتضاءل بشدة. تحقق من أن السوق التي تستخدمها تمنحك أقصى قدر من المرونة والموثوقية.

تعرف على المخاطر قبل تداول البيتكوين أو غيرها من العملات الرقمية عن طريق البحث عن أفضل وسيط ومنصة تجارية

الانضباط هو العامل الأساسي - العامل الأساسي للتداول الناجح

كما ذكرنا سابقاً، من الضروري للغاية معرفة سبب قيامك بالتداول على العملات الرقمية وما الذي تتطلع إليه من هذا التداول. التزم بأهدافك ولا تجعل السوق ترغمك على الدخول في التداولات عند عدم رغبتك في ذلك.

عند الدخول في أحد التداولات، قم بتحديد سعر الدخول ومستوى إيقاف الخسارة والسعر المستهدف. لا تقم بالدخول في أحد التداولات دون وضع أمر إيقاف الخسارة، دون إخفاق في ذلك. من الأفضل إذا كان مزود الخدمة الخاص بك يستطيع أن يوفر لك وقف خسارة مضمون - عادة مقابل تكلفة أعلى بسيطة - فإنه يجب عليك التفكير في ذلك بعناية. ويمكن لتقلبات السوق أن تدفع الأسعار مباشرة من خلال أمر إيقاف الخسارة - الانزلاق السعري - الأمر الذي يمكن أن يتركك تحت وطأة مزود الخدمة من أجل الإغلاق الخاص بك.

إن التداول على الهامش، إذا تم توفيره من جانب مزود الخدمة الخاص بك، فإنه يعمل على زيادة التقلبات وفي حال أنك لم تكن مدركاً أنك لديك القدرة الواضحة على استخدامه بشكل صحيح، يمكنك تجنبه. ويجب على المتداولين أيضاً أن يضعوا في اعتبارهم العقود مقابل الفروقات بعناية فائقة قبل استخدامها. فالسوق لديها ما يكفي من التقلبات الخاصة بها وستستمر في توفير فرص للتداول بشكل مربح.

إن إحدى الطرق الرئيسية التي يخسر من خلالها المتداولون أموالهم هي فقدان الانضباط والسعي وراء التداولات الخاسرة أو مضاعفة المراكز الأمر الذي يأتي على الجانب المضاد. هذا هو السوق الذي يتحكم فيك ويسلب أموالك أمام عينيك.

لا تفعل ذلك مطلقاً.

استمتع بتجربتك

في جميع مناحي الحياة من المهم للغاية أن تتمتع بالمهنة التي قمت باختيارها بالإضافة إلى التداول اليومي أو أي أسواق أخرى دون اختلاق. سيحتاج المتداول اليومي المتفرغ إلى قضاء ساعات في كل يوم في دراسة السوق ومراجعة التداولات السابقة والبحث عن أنماط تداول جديدة محتملة مع البحث المستمر وتحديث مجموعة واسعة من تقنيات التداول الأساسية والفنية. إنها مهنة تستمر على مدار اليوم ويجب التعامل معها بنفس القدر من التفاني والاحترام على غرار المهن الأخرى.